قتلى وجرحى مدنيون بقصف طيران النظام السوري على إدلب

قتلى وجرحى مدنيون بقصف طيران النظام السوري على إدلب

تقارير | 7 08 2015

قتل ستة أشخاص بينهم طفل، جراء قصف لطيران النظام السوري الحربي، صباح اليوم، على قرية جوزف بجبل الزاوية بريف إدلب، كما أدى القصف لجرح العشرات، ودمار واسع طال المباني العامة و الخاصة.

بالتزامن، أدى قصف النظام على مناطق متفرقة بريف إدلب، لمقتل سبعة أشخاص آخرين، أربعة منهم في قرية أرنبة بجبل الزاوية، واثنان في مدينة أريحا وآخر في قرية سفوهن، كما قضت امرأة مسنة في قصف على كفر عويد، وجرح عدد غير معروف بعد.

كما نفذ الطيران الحربي غارات على مدن إدلب وحزارين وكنصفرة وسفوهن وإنب، ومحيط قريتي الفوعة وكفريا وسراقب، وطال القصف أيضاً مناطق كفروما ومعرة النعمان وكفرنبل وعين لاروز والموزرة بريف إدلب.

ورجح ناشطون معارضون، أن يكون سبب "الحملة الجنونية"، الخسارة التي تعرضت لها قوات النظام، مساء أمس، في سهل الغاب بريف حماه الشمالي، أمام قوات المعارضة، والتي خلفت ما لا يقل عن 40 قتيلاً في صفوف النظام، من بينهم "علي الحجي" مساعد العقيد "سهيل الحسن" في الجيش النظامي، والملقب بـ"النمر".

بالمقابل، قصفت قوات النظام المتمركزة في قرية الفوعة، بالمدفعية الثقيلة، مدينة بنش بريف إدلب الشمالي، دون أن توقع إصابات، في حين ألقى طيران النظام المروحي سلالاً غذائية على قريتي كفريا والفوعة المحاصرتين، من قبل "جيش الفتح".

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض