دول الاتحاد الأوروبي تتفق على إعادة توزيع طالبي اللجوء

دول الاتحاد الأوروبي تتفق على إعادة توزيع طالبي اللجوء

تقارير | 21 07 2015

أعلن الاتحاد الأوروبي، أمس الاثنين، عن توصله لحل مؤقت لمشكلة اللاجئين التي تعاني منها اليونان وإيطاليا، نتيجة تدفق أعداد هائلة من المهاجرين إلى البلدين، وذلك بعد اجتماع لوزراء داخلية دول الاتحاد.

وأبدت دول الاتحاد الأوروبي استعدادها لاستقبال 32256 ألف لاجئ، غالبيتهم من السوريين والإريتريين، بعد أن فشلت في التوصل إلى اتفاق لتوزيع 40 ألف لاجئاً، بحسب ماكان مخططاً، بحسب ما ذكر موقع "دويتشه فيله" الألماني.

وقالت وزيرة الداخلية الألمانية، "إميلي هابر"، لدى خروجها من الاجتماع: "توصلنا إلى نتيجة إلا أننا لم نصل تماما إلى ما كنا نتوخى" ، وأوضحت "كان من المفترض أن يتوصل الاجتماع إلى توزيع 40 ألف طالب لجوء، وصلوا إلى اليونان وإيطاليا على الدول الأوروبية الـ 28 خلال السنتين المقبلتين".

ورفضت الوزيرة الألمانية الحديث عن فشل الاجتماع، وقالت "للمرة الأولى تم الاعتراف بأن على جميع الدول المشاركة في الجهود لمواجهة الدفق الهائل للمهاجرين إلى الحدود الأوروبية"، وأضافت أن أكثر الدول تحفظاً على استقبال اللاجئين، هي المجر والنمسا وسلوفاكيا وسلوفينيا ودول البلطيق وإسبانيا.

وأكدت "هابر"، أن الاتحاد الأوروبي سيجتمع مرة ثانية، في تشرين الأول أو تشرين الثاني لتقييم الوضع، في حين قال دبلوماسي أوروبي إن الدول الأوروبية قد تعرض حتى ذلك التاريخ استقبال المزيد من طالبي اللجوء.

من جانبها، أشارت ممثلة لوكسمبورغ، التي تتسلم الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، إلى ضرورة بذل جهود إضافية للوصول إلى رقم ال60 ألف لاجئ.

وشهد اليونان العام الماضي، ارتفاعاً كبيراً في عدد اللاجئين والمهاجرين الوافدين عن طريق البحر الأبيض المتوسط، إذ وصل إلى أكثر من 43 ألف شخص، أي بارتفاع بنسبة 280 % مقارنةً بالعام 2013، وبلغت نسبة السوريين منهم 60 % تقريباً.

 

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض