بقصف مجهول.. "المرصد": قتلى وجرحى من "مجموعات إيرانية" في دير الزور

بقصف مجهول..

تقارير وتحقيقات | 26 03 2024

نور الدين الإسماعيل

أفاد "المرصد السوري لحقوق الإنسان" بمقتل وجرح عدد من العناصر التابعين للمجموعات المسلحة المرتبطة بإيران في محافظة دير الزور شرقي سوريا، ليل أمس، نتيجة استهداف مقارهم من قبل طائرات بدون طيار (مسيرة) مجهولة الهوية.

وقال المرصد إن تسعة عناصر من المجموعات قتلوا، في حصيلة غير منتهية، بينهم ثمانية عناصر غير سوريين من "الحرس الثوري الإيراني" ومجموعاته، بينهم قيادي، وشخص من الجنسية السورية، إثر ضربات جوية مجهولة المصدر استهدفت مقرات لتلك المجموعات المسلحة في دير الزور.

وأضاف المرصد السوري بأن لديه معلومات حول مقتل شخصية قيادية (لم يسمها)، في حي الفيلات جنوبي المدينة.

وأشار إلى إصابة أكثر من 30 شخصاً، بعضهم بحالات خطرة، بينهم  10 من المدنيين أصيبوا بمحيط الموقع المستهدف في مدينة دير الزور.

ونقل عن مصادره أن الطائرات المجهولة استهدفت مزارع في منطقة الميادين، ومقرين للمجموعات المسلحة في مدينة البوكمال، ومقر قرب منطقة العباس، واستهداف مقر في حي الفيلات جنوبي مدينة دير الزور.

بدورها قالت قناة "الميادين" إن القصف الذي استهدف محافظة دير الزور الليلة الماضية هو أمريكي، وتسبب بمقتل وإصابة عدة أشخاص، دون تحديد هوياتهم وعددهم.

هبوط طائرة شحن

كشف "المرصد السوري" أن القصف الجوي الذي استهدف مواقع تابعة لإيران الليلة الماضية في شرقي سوريا جاء بعد ساعات قليلة من هبوط طائرة شحن إيرانية في مطار دير الزور، قادمة من دمشق.

ووفق مصادر المرصد، فإن الطائرة كانت تحمل على متنها مواد لوجستية وتقنية متطورة وعناصر وشخصيات من الحرس الثوري الإيراني.

وبحسب توثيق "المرصد" فإن الاستهداف الجديد يأتي بعد توقف أنشطة المجموعات المسلحة التابعة لإيران شرقي سوريا ضد القواعد الأمريكية، منذ 25 شباط الماضي، بأوامر من القيادة العسكرية للمجموعات الإيرانية.

وكانت تلك المجموعات المسلحة قد استهدفت حقل العمر النفطي شرقي سوريا في 24 شباط الماضي، وقد حاولت المضادات الأرضية في القاعدة الأمريكية التصدي للرشقات الصاروخية.

انخفاض عدد الهجمات

في 18 شباط الماضي، نشرت وكالة "رويترز" تقريراً حول انخفاض عدد الهجمات على القواعد الأمريكية في الشرق الأوسط خلال الفترة الماضية، قياساً بعمليات الاستهداف التي تعرضت لها تلك القواعد منذ الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة في 7 تشرين الأول.

ونقلت الوكالة عن مصادر إيرانية وعراقية متعددة أن زيارة قائد "فيلق القدس" الإيراني إسماعيل قاآني لبغداد أدت إلى تخفيف الهجمات على القوات الأمريكية التي تشنها جماعات متحالفة مع إيران في العراق، في إشارة إلى أن طهران تريد منع نشوب صراع أوسع نطاقاً.

وقالت المصادر لـ"رويترز" إن "قاآني" التقى بممثلي عدد من الجماعات المسلحة في مطار بغداد يوم 29 كانون الثاني، بعد أقل من 48 ساعة من إلقاء واشنطن اللوم على الجماعات المسلحة في مقتل ثلاثة جنود أمريكيين في قاعد البرج 22 بالأردن.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد شنت ضربات جوية في العراق وسوريا، في 3 شباط الماضي، ضد أكثر من 85 هدفاً مرتبطاً بالحرس الثوري الإيراني والفصائل التي يدعمها، ما أسفر عن مقتل ما يقرب من 40 شخصاً، بحسب وكالة "رويترز".

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض