الأسد: لا نستبعد هجوما عسكريّا أميركيا على سوريا

الأسد: لا نستبعد هجوما عسكريّا أميركيا على سوريا

تقارير | 26 09 2013

قال الرئيس بشار الأسد إنه لا يجوز استبعاد احتمال شن الولايات المتحدة الأميركيّة هجوماً عسكريّاً على بلاده. وأوضح الأسد في مقابلة مع قناة "تيلي سور" الفينزويلية، أن "السياسة الأمريكية لم تتغير، ولا أرى أن ثمّة سبباً رئيسياً يدفعها للتغيير على الأقل من خلال رؤيتنا للوضع الداخلي الأمريكي". وتابع "هذا يعني أن احتمالات العدوان قائمة دائما مرة بحجة الكيميائي، ومرة أخرى بحجج مختلفة، المهم أن ما تقوم به الولايات المتحدة عملياً خلال هذه العقود هو تجاوز مجلس الأمن، وميثاق الأمم المتحدة وسيادة الدول وكل الأعراف الإنسانية والأخلاقية". وقال الأسد "ربما علينا دائما أن نضع هذا الإحتمال نصب أعيننا في كل مكان من العالم وهذا ما نقوم به في سوريا لذلك نقول لا يجوز أن نستبعد أبدا هذا الاحتمال". وأضاف الأسد أن لسوريا مصلحة في قدوم بعثة المفتشين ودعم مهمتهم من أجل تحديد حقيقة استخدام المواد الكيميائية، مشيراً إلى وجود أدلة على استخدام الغازات السامة في خان العسل أخذتها الحكومة السورية من عينات من التربة ومن دماء المصابين وبقايا القذائف الصاروخية، إضافة إلى اكتشاف قوات النظام لعدة مخابئ فيها حاويات لمواد كيميائية وأدوات تصنيعها. وأوضح "قمنا بتقديم هذه الأدلة للحكومة الروسية وخصوصا قبل مجيء بعثة الأمم المتحدة.. لدينا اعترافات للذين قاموا بنقل بعض المواد الكيميائية من الدول المجاورة إلى سوريا، وتم بث هذه الإعترافات على التلفزيون منذ أسبوع تقريبا". وأكد أن الحديث عن الفصل السابع "لا يقلقنا في سوريا، لأن سوريا ملتزمة بكل الاتفاقات التي توقعها.. ولأن ثمة توازنا في مجلس الأمن لم يعد يسمح للولايات المتحدة كما كان الوضع سابقا باستخدامه كمطية أو كأداة من أجل تحقيق أجندتها الخاصة".

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض