طيران النظام السوري يستهدف مناطق بإدلب بالغازات السامة

طيران النظام السوري يستهدف مناطق بإدلب بالغازات السامة

تقارير | 17 04 2015

شنت طائرات النظام السوري غارات جوية على مدينة إدلب وريفها، مساء أمس الخميس، ألقت خلالها 4 براميل متفجرة تحوي غازات سامة، إحداها على كراج البولمان، والثانية على دوار المحراب داخل المدينة، وبرميلين على قرية كورين في شمال غرب مدينة إدلب، مما أدى إلى إصابة 20 شخصاً بحالات اختناق، تم نقلهم إلى المشافي الميدانية في المنطقة.  

وقال الناشط الإعلامي، محمد فاضل، من مدينة سرمين، "استقبلنا في مشفى سرمين 17 حالة اختناق، كلهم من مدينة إدلب، بينهم عائلة كاملة مؤلفة من أم وأطفالها"، وأشار إلى أن "حالات الاختناق تراوحت بين الخفيفة والشديدة، وتم غسل المصابين بالماء لإزالة آثار الغاز السام، ثم أخضعهم الأطباء في المشفى  لجلسات أوكسجين، وحالات جميعهم مستقرة الآن".

من جانبه أوضح  الناشط الإعلامي محمد سليم من قرية كورين، في حديث لوكالة "الأناضول"، أن "مروحية تابعة للنظام ألقت قنبلتين تحويان غاز الكلور على القرية، ما أدى إلى إصابة 3 اشخاص بحالات اختناق"، لافتاً إلى أن حالة المصابين مستقرة"،  كما ندد سليم بـ"الصمت الدولي على هذا النوع من السلاح".

وكان أعضاء مجلس الأمن الدولي قد استمعوا في اجتماع مغلق، أمس الخميس، لشهادات حول استخدام غاز الكلور في سوريا.

وعُرض خلال الاجتماع مقطع فيديو يظهر وفاة ثلاثة أطفال، يبلغون من العمر عاماً وعامين وثلاثة أعوام، بعد فشل محاولات علاجهم لدى تأثرهم بهجوم بغاز الكلور، على بلدة سرمين بريف إدلب، يوم 16 آذار الماضي.

 

 

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

بودكاست

شو الحل؟ - الموسم الثالث

شو الحل؟ - الموسم الثالث

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط “الكوكيز” لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة.

أوافق أرفض