اعترافات نسائية جريئة.. سوريات رفضن الإنجاب وترميم بكارتهن

روزنة
روزنة

نساء | 01 أبريل 2021 | آلاء محمد

فضّلن الصراحة ومواجهة المجتمع على الهروب من وصمة الموروثات الاجتماعية والأحكام النمطية ضد النساء، حلقة "إنت قدها" مع نور مشهدي تناقش قرارات جريئة اتخذتها نساء كسرن حاجز الخوف من الأعراف، وفضّلن مواجهة المجتمع برغباتهن.


الناقدة الاجتماعية ريم الحاج، قررت خيار المواجهة مع المجتمع بالكشف عن تعرضها لحادثة اغتصاب رافضة كل الحلول التي قدمها المحيط الاجتماعي لتغطية آثار هذه الحادثة.

مؤسسات حماية المرأة السورية.. تنظير أم تطبيق؟


 آلاء عامر، صحفية سورية قررت أن تكون "لا إنجابية"، تقول : "كل النساء لديهن أرحام وقادرات جسدياً الإنجاب، لكن ليس كل امرأة قادرة على أن تكون أماً". ترفض عامر الفكرة السائدة مجتمعياً بأن المرأة تنجب طفلاً ليهتم بها عندما تتقدم في العمر.

ويرفض أتباع الـ "لا انجابية" وهو منهج فلسفي في الحياة، إنجاب الأطفال. 

وداد، سيدة سورية غيرت دينها من المسيحية إلى الإسلام، واجهت هي أيضاً رفضاً كبيراً من المجتمع بعد أن أصرت على إشهار دخولها في دين الإسلام. 

تقول: "يعتقد المجتمع المسيحي أني غير صالحة دينياً لأني غيرت ديني، وبالمقابل يعتبر المسلمون إسلامي ناقصاً لأني لم أطبق الأحكام الشرعية بشكلها الصحيح".

المشاركة السياسية للنساء ليست بحال أفضل من باقي المجالات، وعن التحديات التي تواجهها النساء شاركت ياسمين مرعي رئيسة "حزب أحرار"، ومؤسسة ومديرة منظمة "نساء من أجل مساحات مشتركة"، الصعوبات التي واجهتها و اضطرارها إلى تغيير مجال دراستها.

وتحدثت عن تهميش المرأة في المؤسسات السياسية، بينما أثبتت وجودها في مشاركات على المستوى الشعبي منذ بداية الثورة، إضافة إلى أن محاربة النساء بأجسادهن وأنوثتهن، دفع بعضهن إلى الابتعاد عن السياسة والعمل في المجالات العامة خوفاً من الفضيحة.

الاختصاصي النفسي حسام سعد، أرجع التضييق على النساء في الحياة واتخاذ القرارات الخاصة، إلى العادات والتقاليد التي تحكم خيارات الفرد وقرارات حياته. 

سعد، تحدث عن دعم الشخص لنفسه حتى لا يندم لاحقاً على القرارات التي اتخذها، وكيف يحصل على دعم الآخرين.

لنعرف أكثر عن قصص هؤلاء السيدات و كيف استطعن مواجهة المجتمع بجرأة، تابعوا هذه الحلقة من إنت قدها:
 
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق