بدل العسكرية الداخلي قيد الدراسة… وسوريون: "ما راحت غير عالفقراء"

قوات النظام السوري
قوات النظام السوري

التقارير | 04 نوفمبر 2020 | إيمان حمراوي

مع إعلان حكومة النظام السوري عزمها على درس إقرار بدل داخلي للإعفاء من الخدمة العسكرية الإلزامية قد تكون قيمته نفس قيمة البدل الخارجي (8 آلاف دولار)، ازدادت المخاوف من جعل هذه الخدمة الإلزامية حكراً على الفقراء لعجزهم عن تدبير هذا المبلغ الضخم بعكس الأغنياء.


وزير المالية يلمّح

وزير المالية لدى حكومة النظام السوري، كنان ياغي، قال خلال جلسة مجلس الشعب لمناقشة الموازنة العامة للدولة أمس الثلاثاء، إن الوزارة تؤيد البدل الداخلي للخدمة الإلزامية في حال تم استشارتها بذلك، موضحاً أنّ "الموضوع قيد الدراسة حالياً"، ويمكن أن يظهر شيئ قريباً بشأنه، وفق ما ذكرت إذاعة "المدينة إف إم" وموقع "سناك سوري" المحليين.

من جهته قال عضو مجلس الشعب، مجيب الرحمن الدندن لـ"المدينة إف إم"، أمس الثلاثاء، إن القرار بات على طاولة الدراسة الحكومية الجدية.

وعن أهمية إقرار البدل الداخلي للخدمة العسكرية، قال الدندن إنه تم طرح فكرة البدل منذ عام 2015، لكن الأغلبية لم تتقبل الفكرة يومها. لكن مع الظروف الاستثنائية الحالية بات يتوجب على الحكومة أن تبحث عن موارد للخزينة بعيداً عن جيوب الفقراء، منها البدل الداخلي.

ويوفر البدل الداخلي، وفق الدندن، عناء السفر لأربع سنوات عن الراغبين بدفعه، وسيضع الشباب تحت سقف القانون، وسيحد من حالات الفساد المتمثلة باستبعاد أسماء المطلوبين من القوائم مقابل مبالغ مالية كبيرة قد تصل إلى 20 مليون ليرة سورية.

وأشار عضو مجلس الشعب إلى أنّ الدراسة التي أجريت لهذا الملف عام 2015، أظهرت إمكانية رفد الخزينة العامة سنوياً بمبلغ يصل إلى 1.2 مليار دولار، في حال سدد 10 إلى 15 في المئة من المطلوبين البدل النقدي.

وأضاف، بعد 5 سنوات قد يصل المبلغ إلى 3 مليارات دولار سنوياً، كما أظهرت الدراسة أن عائدات البدل النقدي ستكون رافداً جيداً للخزينة، ومساعداً على رفع أجور العاملين في الدولة.

اقرأ أيضاً: الخدمة الاحتياطية لدى قوات النظام.. من المصير المجهول إلى الاختطاف و الانتحار



الشباب ينتظرون الفرصة

والمعروف أن الخدمة العسكرية منذ مطلع عام 2011 أصبحت هاجس الشباب السوري وشبحاً يلاحق أحلامهم، حيث اضطر آلاف الشباب لمغادرة البلاد هرباً منها بعد أن قضت على حياة الكثيرين ممن أرسلوا إلى جبهات القتال، فيما خسر آخرون حتى تسع سنوات من حياتهم وهم يترقبون قرارات تعفيهم من الخدمة.

بعض الشباب السوري أيّد موضوع البدل الداخلي. عماد الأشرم (اسم مستعار)، قال لـ"روزنة": "أنا مع البدل الداخلي للخلاص من الخدمة العسكرية شرط أن يكون المبلغ منطقياً وأقل من البدل الخارجي، لكن في حال كان الرقم خيالياً لن يستفيد منه إلا قلة من الناس".

أحمد الماجد (اسم مستعار) رأى خلال حديثه مع "روزنة" أنه في حال إقرار البدل الداخلي" لن يكون إلا خدمة للأغنياء، لتصبح الخدمة العسكرية حكراً على الفقراء والمعترين، ما يعني أن العسكرية لم تعد إلزامية وإنما كيفية لمن يملك المال كأولاد المسؤولين والتجار".

ويأتي الحديث عن البدل الداخلي في ظل أزمة اقتصادية خانقة تشهدها سوريا، بعد انهيار الليرة السورية لأدنى مستوياتها، وفي ظل أزمات متلاحقة تعيشها البلاد مثل أزمة المحروقات والخبز وغيرها.

زهير حامد يقول لـ"روزنة" إنّ "موضوع البدل الداخلي باب إضافي لجمع الأموال، في ظل رفع أسعار المواد في الأسواق ولا سيما المحروقات مؤخراً التي ساهمت في مضاعفة أسعار المواد الغذائية بشكل خاص، والمواد الصناعية الأخرى وغيرها".

كما يعزز البدل الداخلي الشرخ بين الفقير والغني، ويعزز من الفوارق بين الطبقات الاجتماعية وفق رؤية بعض السوريين. يقول علي الحبيب الناشط على "فيسبوك": "لازم الفقير يموت ويتغرب عن بيته، والغني يجلس إلى جانب عائلته".

ومطلع الشهر الحالي قدرت حكومة النظام السوري، العجز في الموازنة العامة للدولة لعام 2020 بألف و455 مليار ليرة سورية، فيما قدرت العجز لعام 2021 المقبل، بنحو ثلاثة آلاف و484 مليار ليرة سورية، وفق صحيفة "الوطن" المحلية.
 

وعزت حكومة النظام أسباب العجز في موازنة العام المقبل، إلى زيادة كتلة الإنفاق العام، والتغير في سعر الصرف، وعجز شركة المحروقات، وزيادة الرواتب والأجور، والعجز التمويني للمؤسسة العامة للحبوب، وغير ذلك.

هل هو مخالف للدستور؟

وفق المادة (46) من الدستور السوري، فإن الخدمة العسكرية "واجب مقدس" على السوريين. وجاء في البند الأول من هذه المادة : "الخدمة العسكرية الإلزامية واجب مقدس وتنظم بقانون"، فيما جاء في البند الثاني: "الدفاع عن سلامة الوطن وصيانة أسرار الدولة واجب على كل مواطن".

البدل الخارجي لخدمة العلم

يقبل البدل النقدي من المكلفين العرب السوريين، ومن في حكمهم من العرب الفلسطينيين السوريين، في حال بلغت مدة الإقامة خارج البلاد مدة لا تقل عن 4 سنوات، وتبلغ قيمة البدل النقدي 8 آلاف دولار أميركي، بحسب "وزارة الخارجية والمغتربين".

كما يقبل البدل النقدي من المكلف المولود خارج البلاد، واستمرت إقامته في الخارج حتى بلغ سن التكليف، بدون انقطاع يزيد عن 3 أشهر في العام الواحد، وتبلغ قيمته 2500 دولار أميركي.

ويفقد المكلف حقه بدفع البدل النقدي ، في حال لم يدفع ضمن المدة المحددة ( 4 سنوات)، وتجاوزت إقامته الفعلية خارج البلاد أكثر من 5 سنوات، ويغرم بمبلغ 50 ألف ليرة عن كل سنة تأخير، كما يفقد المكلف حقه بدفع البدل النقدي المقرر إذا تجاوز سن الـ 25 .

وكان رئيس النظام السوري بشار الأسد أصدر في أيار عام 2013 قراراً برفع قيمة البدل النقدي للمكلفين بالخدمة العسكرية من 5 آلاف دولار إلى 15 ألفا، وفق صحيفة "الوطن"، تزامناً مع ارتفاع سعر صرف الدولار الأميركي أمام الليرة السورية والنقص الحاد في احتياطي النقد الأجنبي لدى مصرف سوريا المركزي الذي انخفض من 18 بليون دولار قبل الأزمة إلى 4 بليونات دولار فقط، بحسب محللين واقتصاديين.

وعاد رئيس النظام في السادس من آب عام 2014 وأصدر المرسوم رقم (33) الذي نص على تخفيض البدل النقدي للمكلف خارج القطر ليصبح 8 آلاف دولار بدلاً من 15 ألف دولار، وتخفيض مدة إقامة المكلف خارج القطر المقررة لتصبح 4 سنوات بدلا من 5 سنوات، وفق "رئاسة الجمهورية العربية السورية".

وسبق أن أصدر الأسد عام 2011 مرسوماً نص على تخفيض رسم البدل النقدي لمن كانت إقامتهم دائمة لا تقل عن 4 سنوات، إلى 5 آلاف دولار بعد أن كانت 6500 دولار للمقيمين لمدة 5 سنوات.

تاريخ دفع البدل الخارجي

وصدر قانون التجنيد الإجباري في سوريا في 19 كانون الأول عام 1919 عن "مجلس المديرين" في الحكومة العربية بدمشق. وبموجب هذا القانون تتوجب الخدمة العسكرية الإلزامية على كل من دخل سن العشرين ولم يتجاوز سن الـ 40، لمدة 6 أشهر يعطى المجند في نهايتها ورقة تسريح، ويمكن للمكلف دفع بدل نقدي مقداره 30 جنيهاً دفعة واحدة إذا شاء عدم التقدم للخدمة الإلزامية، وفق موقع "وزارة الدفاع".

وبعد تشكيل وزارة الدفاع في 13 أيار 1920 وتولي يوسف العظمة مهامه، أخذ على عاتقه مهمة تنظيم الجيش، فصدر ملحق بقانون التجنيد ألغى كثيراً من الاستثناءات وجعل الخدمة تشمل تقريباً كل الذكور، وقبل البدل النقدي وقدره (50 ديناراً) عربياً على قسطين، ويخير الموظفون بين الخدمة العملية أو دفع البدل النقدي والمواظبة على وظائفهم.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق