ألمانيا... الحكم على سوري هاجم شرطياً بالنقل لمستشفى أمراض نفسية

اللاجئين السوريين في ألمانيا
اللاجئين السوريين في ألمانيا

التقارير | 16 سبتمبر 2020 | ترجمة: سلوى إبراهيم

أصدرت محكمة ألمانية، حكماً بنقل شاب سوري، هاجم شرطياً ألمانياً، إلى مستشفى للأمراض النفسية.


وقال رئيس محكمة مقاطعة نويبراندنبورغ، القاضي راينهارد إلفرز، إن "الشاب، 23 عاماً، يشكل خطراً على السلم الأهلي، وبشكل خاص على الأشخاص الذين يقومون بمساعدته"، بحسب موقع (nordkurier) الإلكتروني.

وكانت الشرطة الألمانية، اعتقلت الشاب السوري، في شباط الماضي، بعد مهاجمته ضابط شرطة وبيده سكين، في مدينة نويبراندنبورغ التابعة لمنطقة بحيرة مكلنبورغ.

وأرجع القاضي، أسباب الجريمة إلى "الحالة النفسية التي يعاني منها الرجل، ووصفها بأنها محاولة قتل بسبب مرضه، وأنه في ذلك الوقت، وحتى وقتنا الحالي لا يستطيع الشعور بالذنب، أو تمييز التصرف القانوني من غيره".

اقرأ أيضاً: سوري وألمانية… عاشقان جمعهما إعلان فرصة عمل!

وكان الشاب السوري، هرب من مستشفى للأمراض النفسية، القريب من مركز الشرطة، الذي حصل فيه الهجوم.

والشاب غاضبٌ من قرارت اتخذتها السلطات الألمانية فيما يتعلق بإجراءات اللجوء، بحسب الموقع الإلكتروني، ولم يتم توضيح ماهية تلك القرارات.

ويعيش في ألمانيا حتى نهاية عام 2018، وفق المكتب الاتحادي للإحصاء، 745 ألف و645 سورياً، بينهم 551 ألف و830 طالب لجوء، تم الاعتراف بأكثر من 95 في المئة منهم كلاجئين بالفعل.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق