"احكوها بصوت عالي".. حملة لمناهضة العنف ضد المرأة "فقدت كرامتي" .. توثيق لانتهاك جنسي وجسماني!

"احكوها بصوت عالي".. حملة لمناهضة العنف ضد المرأة        "فقدت كرامتي" .. توثيق لانتهاك جنسي وجسماني!
القصص | 20 ديسمبر 2018
 

سبع سنوات مرّت من تاريخ السوريين حصدت بحقهم الكثير من الانتهاكات التي طالت الجميع، رجالاً ونساءً، صغاراً وكباراً، وضمن فعاليات حملة مناهضة العنف ضد المرأة "احكوها بصوت عالي" التي بدأت في اليوم الدولي لمناهضة العنف ضد المرأة في 25 من تشرين الثاني 2018 أقامت شبكة "أنا هي" (حلقة سلام عنتاب) منتدى "مغيبات قسراً" والذي يسلط الضوء على قضايا المعتقلين في السجون بخاصة لدى النظام السوري، وذلك في السادس من شهر كانون الأول الجاري موجهة دعوتها إلى جهات إعلامية ومنظمات ومؤسسات معنية.
 
عرّف المنتدى بداية بالشبكة وبالحملة والمبادرة التي أطلقتها، ليستعرض تقرير "فقدت كرامتي" الذي جاء توثيقاً للانتهاكات الجنسية والجسمانية التي تعرض لها السوريون خلال السنوات السبع الأخيرة.

 
وفُتح باب الحوار حول عدة محاور، توثيق الانتهاكات، الآليات القانونية لحماية الضحايا، الجهات المسؤولة عن الحماية، والحديث عن آثار العنف ونتائجه على الضحايا من النواحي الاجتماعية والصحية والنفسية. وتم التركيز على أهمية إقناع الضحايا بالإفصاح وتوثيق الانتهاكات وكيف يمكن دعمهم وإعادة دمجهم.

كان هناك حرص كبير على ضرورة الحديث عن المغيبات في السجون لاسيما مع عدم طرح هذا الموضوع بصورة  توضح حقيقة وحجم الخطر الذي وراءه رغم الانتهاكات الكبيرة التي يتعرضن لها.
 
عُرض عدد من القصص لسيدات اُعتقلن أو غُيبن قسرياً ومصيرهن مجهول، وبخاصة مع تفاقم الوضع وحالات التخوف من التصفية التي تطال العديد من المعتقلين لدى سجون النظام.
 
أكد الجميع على أهمية دور المنظمات والمؤسسات والإعلام في إيصال الصوت إلى المجتمع الدولي والجهات الفاعلة لتحريك قضية المختفيات والمغيبات، علماً أن هذا الملف غير مفصول عن المغيبين والمفصولين. وكان هناك عرض لتوصيات التقرير وكيف يمكن أن يغنيها المنتدى.

أجرت روزنة هذا التقرير المصور:
 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق