"تحرير الشام" تسحب سلاحها الثقيل من اللاذقية

"تحرير الشام" تسحب سلاحها الثقيل من اللاذقية
الأخبار العاجلة | 09 أكتوبر 2018
  أكدّت مصادر عسكرية متقاطعة سحب "هيئة تحرير الشام" لسلاحها الثقيل من خطوط التماس مع قوات النظام في جبلي التركمان والأكراد بريف اللاذقية؛ تنفيذًا لاتفاق "سوتشي".
 

وقال مصدر مقرّب من "الهيئة"، فضّل عدم نشر اسمه لـ "روزنة" إنّ فصيله "أكلملت سحب سلاحها الثقيل من خطوط التماس مع قوات النظام بريف اللاذقية".

ولم يعلّق المصدر عن وجهة الآليات المنسحبة من خطوط التماس، وما إذا كانت "الهيئة" بخطوتها هذه تكون قد أعلنت بشكلٍّ رسمي قبولها باتفاق "سوتشي".

وكان عمر حذيفة، القيادي في فيلق الشّام  استبعد خلال حديثها لـ "روزنة" ، أمس الاثنين، أن تنسحب (الهيئة) من خطوط التماس في إدلب وحماة إلى ريف اللاذقية؛ كون المنطقة هناك مختلف فصائل المعارضة.

ورأى حذيفة، في حينه، أنّ "هناك موقفين متعارضين في (الهيئة) من اتفاق (سوتشي)، الأول ينحونحو تنفيذ الاتفاق والثاني يصرُّ على معارضته والانتقال نحو المواجهة"، مرجحًا أن يتغلب أحدهما على الآخر.

الكلمات المفتاحية
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق