تفاصيل تسجيل كفاءات السوريين والجنسية التركية

دائرة الهجرة التركية
دائرة الهجرة التركية

خدمي | 07 أكتوبر 2016 | أحمد نذير

قال مسؤول في دائرة الهجرة التركية لـ روزنة إن استلام الشهادات الدراسية يتم فقط للسوريين الذين وصلتهم رسائل نصية تطلب منهم ذلك، في وقت أكد مصدر مقرَّب من مسؤولين أتراك أن إحصاء الشهادات متعلق بمنح الجنسية التركية للسوريين.

اقرأ أيضاً: لحاملي الشهادات الجامعية في تركيا.. هذه طرق الاستفادة من شهادتكم للتقدّم للجنسية التركية


وأشار بيت الله صايكلي، وهو المسؤول التركي الذي ورد اسمه في الرسائل النصية التي وصلت إلى عدد من السوريين في الأيام الماضية، لـ روزنة إلى أن "استلام الشهادات الورقية يتم حالياً فقط من الذين وصلتهم رسائل نصية".

وأضاف أن "الحكومة الالكترونية في انقرة هي المسؤولة عن إرسال تلك الرسائل النصية إلى السوريين".

ووردت في الآونة الأخيرة إلى سوريين في غازي عنتاب رسائل نصية جاء فيها، "يرجى من أصحاب الشهادات السورية- خريجي المعاهد المتوسطة والجامعيين والدراسات العليا- بمراجعة السيد بيت الله صايكلي لغاية تاريخ 31/10/2016 مصطحبين معهم صورة عن الشهادة الدراسية مع اصطحاب الأصل للمقارنة والتأكد".

زارت روزنة دائرة الهجرة والتقت عدداً من السوريين هناك، بينهم الدكتور يوسف الفرا، وقال لروزنة "تقدمت بأوراقي الثبوتية والشهادات الدراسية لدائرة الهجرة بعدما وصلتني رسالة نصية".

وأوضح أن "الأوراق المطلوبة هي صورة عن بطاقة الإقامة التركية وصورة مترجمة للتركية عن جواز السفر وكذلك صور مصدقة عن الشهادات الدراسية مترجمة للتركية".

كيف ستتعامل تركيا مع الشهادات السورية المزورة؟

أوضح المقرب من الحكومة التركية، أونور أوزجو، لـ روزنة، أن وزارة العمل التركية بالتعاون مع الحكومة السورية المؤقتة تتثبت من صحة الشهادات الدراسية المقدمة من السوريين".

وأشار إلى أن "أصحاب الشهادات الطبية بحاجة إلى مصادقة شهاداتهم من الحكومة المؤقتة كما يخضعون لاختبار لدى وزارة الصحة التركية قبل منحهم تصريحات مزاولة مهنة".

وكشف أوزجو أن "منظمة العمل الدولية ستقيم قريباً نشاطات وبرامج تدريبية للسوريين بخاصة المتواجدين جنوب شرق سوريا".

وانتشرت في الفترة الماضية إعلانات في مواقع التواصل الاجتماعي ادعى أصحابها استعدادهم لاستصدار أوراق ثبوتية سورية في تركيا، بينها جوازات سفر وشهادات جامعية وشهادات سورية مقابل بدل مادي.

تأكيدات غير رسمية ان "الرسائل النصية" لها علاقة بمنح الجنسية التركية للسوريين

بدوره، أكد د. عبد الحليم أوغلو، مستشار ومقرب من مسؤولين اتراك، إن "طلب الشهادات من السوريين متعلق بمنح الجنسية".

وأردف، أن "تلك الرسال عينها وصلت إلى سوريين في ولايتي عثمانية وهاتي"، لافتاً إلى أن "نحو 100 سوري بينهم أطباء ومدرسون وقضاة في الولايتين المذكورتين تمت الموافقة على منحهم الجنسية".

الحكومة المؤقتة تفعل مكتب خدمة المواطن للتثبت من الشهادات في غازي عنتاب

ومن جهته، قال مسؤول في الحكومة السورية المؤقتة، لـ روزنة، إن "الحكومة التركية طلبت مصادقة الحكومة المؤقتة على شهادات الأطباء السوريين الراغبين في مزاولة المهنة في تركيا".

 وأشار المسؤول إلى أن "مكتب خدمة المواطن التابع للحكومة المؤقتة في غازي عنتاب يحتوي على قاعدة بيانات لجميع الشهادات الدراسية الصادرة من المعاهد والجامعات السورية"، لافتاً إلى أن "قاعدة البيانات دقيقة بحيث تكشف الشهادات المزورة".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق