"سفينة الحب" مسرحية جديدة لنوار بلبل

"سفينة الحب" مسرحية جديدة لنوار بلبل
تحقيقات | 09 يناير 2016

كشف الفنان السوري "نوار بلبل"، عن مسرحية جديدة سيطلقها قريباً، ويشارك في أدائها سوريون بينهم مصابون بإعاقات نتيجة القصف، مشيراً إلى أن العمل يعاني من صعوبات ومعوقات مادية.

أكد الفنان السوري "نوار بلبل"، في اتصال مع روزنة، يوم الجمعة، نيته إطلاق مسرحيته الجديدة "سفينة الحب"، حيث يشارك في أدائها عدد من الأطفال والشبان السوريين، بينهم مصابون بإعاقات نتيجة قصف النظام السوري لمناطقهم.

ويتحدث سيناريو المسرحية عن فرقة مسرحية سورية، افترقت بعد عام 2011 ليحاول أعضاؤها – وهم من مختلف الأديان والطوائف والأعراق السورية - اللقاء، وإعادة إحياء الفرقة بعد مرور خمس سنوات.

الفنان السوري المعارض، وهو ابن "فرحان بلبل" أحد أهم المسرحيين السوريين، يهدف من عمله الجديد نقل رسالة الثورة للرأي العام الغربي، من خلال لجوء السوريين إلى أوروبا، حيث يريد أن يوصل أن هؤلاء هربوا من النظام وليس فقط من "داعش"، كما يركز على إيصال رسالة جرحى الحرب، والمعتقلين لدى الفروع الأمنية وملف المغتصبات.

وأوضح "بلبل" قائلاً: "أريد أن أسلط الضوء على ماعاناه زملائي أمثال (سمر كوكش، ليلى عوض، زكي كورديلو، محمد آل رشي، مي سكاف، وغيرهم)، ممن تعرضوا للاعتقال والظلم بسبب مواقفهم".

يشار إلى أن مسرحية "سفينة الحب"، سيتم عرضها في الأردن، وبعدها ستتم ترجمتها لعدة لغات، كما ينوي "بلبل" نقل العرض إلى العاصمة الفرنسية باريس خلال عام 2016 الجاري.

ويعاني المشروع، حسب "بلبل"، من "صعوبات ومعوقات مادية لم توافق المعارضة السياسية السورية على تذليلها أمامه".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق