عبد المعين عبد المجيد: التلفزيون السوري أبعد ما يكون عن السوريين!

عبد المعين عبد المجيد: التلفزيون السوري أبعد ما يكون عن السوريين!
تحقيقات | 26 نوفمبر 2015

"مشكلة التلفزيون السوري تكمن في اختيار المدراء بقرار سياسي دون النظر إلى خبرتهم الإعلامية والمهنية"

قال الإعلامي، عبد المعين عبد المجيد في اتصال هاتفي مع "روزنة"، يوم الأربعاء، إن التلفزيون السوري "لا يشبه وبعيد كل البعد" عن المجتمع السوري، مشيراً إلى أن نجاح برنامج "التلفزيون والناس" الذي قدمه على مدار 27 عاماً، يعود لـ "ملامسته" المجتمع السوري.

وأضاف، عبد المجيد، في أول لقاء إعلامي بعد خروجه من سوريا، أن "السياسة البرامجية جعلت من التلفزيون السوري بعيداً كل البعد عن المجتمع السوري بسبب المساحات الصغيرة وعدم استخدام أدوات التلفزيون بشكل صحيح رغم وجود صحفيين مثقفين ومهنيين".

وعن برنامجه "التلفزيون والناس"، قال عبد المجيد، إن "قرب البرنامج من السوريين وملامسته للناس هو سبب نجاحه"، وبرأيه الشخصي كان البرنامج سينجح حتى لو عرض في عصر الفضائيات، "مع إضافة أشياء تقنية عليه".

وأشار عبد المجيد إلى أن "برنامج التلفزيون والناس كان يخضع للرقابة، على اعتبار أن الرقيب أفهم من معد البرنامج"، مردفاً "كنت أتبع أسلوباً وطريقة تتيح لي أن أقول بها ما أريد في البرنامج، ويتقبله الرقيب والمشاهد".

وحول مدى المهنية في التلفزيون السوري، أشار عبد المجيد "لا أحد يستطيع القول بأنه لا يوجد مهنية في التلفزيون أو الإذاعة والسورية لأنه تخرج منهما كثير من الصحفيين المهنيين"، لافتاً إلى أن "الصحفيين المهنيين لم تظهر قدراتهم إلا عند خروجهم من الهيئة".

كما نوه إلى أن "مشكلة التلفزيون السوري ليست المحسوبيات والواسطة لأن من يدخل بهذه الطريقة، يتكفل الوقت بتقييم عمله الصحفي"، لافتاً إلى أن "المشكلة الحقيقية هي القرار السياسي بتعيين المدراء دون النظر إلى الخبرة الإعلامية، وهذه هي عقبة التلفزيون السوري، والتي كانت ملموسة حتى بالنسبة للجمهور".

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق