"المهاجران" فيلم حائز على ذهبية "روتردام".. يغوص في قضايا الإنسان

"المهاجران" فيلم حائز على ذهبية "روتردام".. يغوص في قضايا الإنسان
تحقيقات | 18 نوفمبر 2015

فاز فيلم المهاجران، لمخرجه محمد عبد العزيز، يوم السبت، في الخامس عشر من الشهر الجاري، بالجائزة الذهبية لأفضل فيلم طويل، في مهرجان روتردام للفيلم العربي في هولندا.

وعن الفيلم، قال المخرج محمد عبد العزيز في اتصال هاتفي مع روزنة، إن "نص المهاجران كان قد عرض للمسرح في عام 2008، في دمشق للكاتب البولوني سوافومير مروجيك، و تمت معالجته حتى يتحول إلى فيلم سينمائي".

وأضاف عبد العزيز، أن الفيلم "يتحدث عن شخصين يعيشان سوياً في بلد أوروبي أحدهما سياسي يبحث عن مناخ أكثر حرية و ديمقراطية، والثاني عامل عادي، ومن ضمن المصارحات التي تتم ما بين الشخصيتين تصلان إلى حالة من التدمير الذاتي إذا جاز التعبير".

وحول إعادة اختيار الشخصيات نفسها التي أدت المسرحية، لأداء الأدوار الرئيسية في الفيلم، بيّن عبد العزيز، أن "هذا العمل ليس الأول الذي جمع ما بينه وبين الممثلين سامر عمران و محمد آل رشي"، مضيفاً أنهم كانوا قد عملوا بشكل مسبق على تشريح الشخصيات، وعلى موضوع القراءة المسرحية للنص، وقاموا بعرضه لأكثر من 80 مرة، ما يشكل بالنسبة للفيلم، ما يمكن اعتباره التدريب على الشكل النهائي.

وأوضح المخرج، بشأن تقاطع الفيلم مع قضية اللاجئين السوريين، أن "الإشكالية المطروحة بالفيلم ليست عن اللاجئين السوريين، وإنما عن وجود إنسان بعيداً عن بيئته، إن كان المثقف السياسي، أو العامل العادي، فهذين النمطين الموجودين في أغلب المجتمعات في العالم، والجدلية ما بينهما إضافة إلى مشاكل الاندماج".

ولفت عبد العزيز، إلى أن "المسرحية هي لكاتب بولوني كان قد هرب من نظام شمولي يشبه الأنظمة في عالمنا العربي، لذلك يبدو وكأنما يتحدث عن سوريا".

وعن أهمية الجائزة، شدد المخرج، أنها المعيار الحقيقي لجودة العمل، وفي الحالة الخاصة لفيلم "المهاجران"، فإن "الأهمية تكمن كون الفيلم من العالم الثالث وتحديداً من بلد يعيش حرباً كبيرة، وسط حالة نزوح كبيرة، لترى لجنة التحكيم المختلطة فيلماً يحقق الشروط الفنية المطلوبة إضافة إلى موضوعه الذي يغوص في قضايا الفرد والإنسان".

وأعلن عبد العزيز، في نهاية حديثه، أن الفيلم سوف يعرض بتاريخ الحادي والثلاثين من الشهر الجاري في دمشق، بانتظار عرضه جماهيرياً في الصالات.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق