سائق باص يروي قصة اعتقاله لدى "داعش"

سائق باص يروي قصة اعتقاله لدى "داعش"
تحقيقات | 06 نوفمبر 2015

بينما كان عمر، يمارس عمله اليومي، كسائق للباص على خط دمشق - عين العرب "كوباني"، تعرض للاعتقال، عند جسر قوقاز، في ريف حلب، من قبل عناصر تنظيم "داعش".

يؤكد الرجل، أن تهمته كانت جاهزة، فهو كردي، موضحاً أنه قضى خمسة أيام في سجون داعش، بريف حلب الشرقي، وتعرض لاتهامات بأنه كافر، وينتمي لحزب العمال الكردستاني.

مشاهدات عمر عثمان، تؤكد ما غيّره تنظيم داعش بالمناطق السورية التي سيطر عليها، فالمركز الثقافي بمدينة منبج في ريف حلب، مثلاً، تحول إلى معتقل، يحوي الكثير من السوريين، الذين يراهم التنظيم، كفرة، وأعداء.

أُفرج عن الرجل من معتقلات داعش، بعد تحقيقات طويلة، لكنهم لم يتركوه هكذا، فحريته، تزامنت مع حرق باصه الذي يعمل فيه، من قبل السجّان.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا)


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق