بماكينة الخياطة.. أم أحمد تتحدى اللجوء

بماكينة الخياطة.. أم أحمد تتحدى اللجوء
تحقيقات | 29 سبتمبر 2015

تعيش أم أحمد في مخيم الإنماء للاجئين السوريين شمالي لبنان، تحدت الظروف المعيشية الصعبة، وطوت صفحة الهروب من الموت، لتبدأ خطوات جديدة وتتابع حياتها.

ولم تنس اللاجئة السورية، حبّها لمهنة الخياطة، واعتمدت على خبرتها، لتستغلها في المخيم، بعدما تم توزيع ثلاث ماكينات خياطة فيه، تحت إشراف اتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية، فأصبح بمقدورها، العمل وتخفيف مرارة الغربة.

نحو 350 خيمة للاجئين السوريين في مخيم الإنماء، تضم الكثير من الأمهات السوريات المعيلات لأسرهنّ، منهن أم أحمد وصديقاتها، اللاتي أنشأن مشغلاً للخياطة في المخيم، واستطعن تطوير عملهن بشكلٍ كبير، خلال ثلاثة أشهر، ووجدنَ بمشروعهن الصغير، قارب أملٍ كبير، يحميهن من بحر اللجوء.

يمكنكم الاستماع للبث المباشر عبر الضغط (هنا) 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق