معهد "إعداد المدرسين" يعيد الأمل للطلاب في مناطق المعارضة بحلب

معهد "إعداد المدرسين" يعيد الأمل للطلاب في مناطق المعارضة بحلب
تحقيقات | 12 سبتمبر 2015

بعد اعتقاله من قبل الأمن التابع للنظام السوري في جامعة حلب، اضطّر الشاب فايز يوسف، للتخلي عن دراسته في كلية الآداب، كغيره من آلاف الطلبة السوريين، الذين تخلوا عن دراسته بسبب الحرب الدائرة في البلاد.

في ذاك الوقت، خسر الشاب حلمه بأن يكون مدرساً، لكن الحلم تجدد مؤخراً، حين تم قبوله في معهد إعداد المدرسين بريف حلب الشمالي، الذي تأسس بجهود فردية من أكاديميين ومتخصصين.

ويضم المعهد حالياً 400 طالب يتلقون التعليم لمدة عامين، موزعين على اختصاصات، وهي معلم صف، لغة عربية، وتركية وانكليزية، ورياضيات.

المعهد ألحق مؤخراً بوزارة التعليم التابعة للحكومة السورية المؤقتة، بحسب القائمين عليه، ويفرض عدة شروط لقبول الطلاب فيه، ليكون حلاً بديلاً لتفادي النقص الحاصل بالتعليم، في الأماكن التابعة للمعارضة.

استمعوا للقصة كاملة، عبر الملف الصوتي:


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق