في أول إطلالة إعلامية.. ليلى عوض تتحدث عن ظروف اعتقالها

في أول إطلالة إعلامية.. ليلى عوض تتحدث عن ظروف اعتقالها
تحقيقات | 21 مايو 2015

قالت الفنانة السورية ليلى عوض في لقاء خاص مع "روزنة"، إن سبب غيابها وانقطاعها الذي أثار تساؤلات بعد خروجها من السجن، هو الحالة الصحية والإرهاق الذي كانت ولازالت تعاني منه، حيث كانت تريد استعادة عافيتها ولملمة جراحها، خاصة وأنها كانت قد أجرت عملاً جراحياً كبيراً أثناء وجودها في السجن.

وعن لقائها مع وزير العدل في حكومة النظام السوري، أوضحت عوض أن الوزير أخبرها أن خروجها هو "مكرمة" من الرئيس، وأنها ستعود إلى عملها "معززة مكرمة"، وناشدت عوض بتنفيذ وعد بشار الأسد المقدم لها على لسان وزير العدل بإعادتها إلى عملها في الهيئة العامة للإذاعة والتفلزيون، مشيرةً إلى أنها الآن بانتظار ورقة حكم المحكمة حتى يتحقق لها ذلك، حيث أن الدعوة لم يتم البت بها بعد وأن الاتهامات الموجهة لها تمحورت حول إنشاء منظمة إرهابية، وهو الشيئ المنافي للحقيقة بالمطلق.

وأشارت عوض إلى أنها التقت في السجن بالفنانة سمر كوكش، والتي تعاني من حالة صحية صعبة، كما التقت بحالات كثيرة في السجن من المسجونين على خلفيات غير سياسية، واصفةً وجودها هناك بالسيء، "لكن ليس بمقدار سوء الناس المسجونين"، بحسب تعبيرها.

وأكدت أنه خلال فترة اعتقالها، لم يسأل أي أحد عنها "لا المعارضة الخارجية ولا الداخلية ولا الفنانين المؤيدين ولا حتى نقابة الفنانين".

ولفتت إلى أنها لا تريد اتهام أحد في اعتقالها، لكن الكاتب سامر رضوان استخدم الصحفي وسام كنعان ليهاجم ليلى عوض بأنها فنانة غير معروفة، موضحةً أن الأعمال التي قدمتها خلال مسيرتها الفنية أضعاف مضاعفة عما اشتغله سامر رضوان، على حد قولها.

وبينت أن الصحفي وسام كنعان امتدحها في بداية فترة اعتقالها، بينما بدأ يتناولها في مقالاته بشكل سيء بعد مشكلة سامر رضوان، مشيرة إلى أن دريد لا علاقة له باعتقالها، بينما سامر رضوان طمأنها عن عدم وجود اسمها على الحدود السورية.

وأوضحت أن ما كتبته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بحق سامر رضوان وعماد نجار لم يكن بقصد التهجم، وأنهما لم يلبييا طلبها في إيجاد شقة للإيجار في لبنان قبل وصولها من ألمانيا.

وبينت أنها لم تكن ترغب في الحديث حتى وصف عماد نجار كلامها عن خروجها بـ"مكرمة" من الأسد، أنه "قلة أدب" بحق المعارضين، بحسب ما ذكرت.

للمزيد استمع إلى التسجيل الصوتي:

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق