لماذا يُقبل الأتراك على مطعم نجيب السوري في قونيا؟

لماذا يُقبل الأتراك على مطعم نجيب السوري في قونيا؟
تحقيقات | 12 مايو 2015

بعد اشتداد المعارك في مدينة حلب، توجه الشاب نجيب حك، إلى  الأراضي التركية، وتحديداً مدينة قونيا، وافتتح مطعماً للوجبات السريعة والفطائر السورية، وعلى الرغم من المسافة البعيدة عن الحدود السورية، إلا أن المطعم شهد نجاحاً ملحوظاً حتى بين الأتراك.

يقدم المطعم، الأكلات السورية بمختلف أنواعها، ولاقت وجباته، اقبالاً كبيراً لدى الأتراك وذاع صيته هناك، ووجد فيه السوريون، مكاناً لتناول الأكلات السورية بكل أنواعها.

ومن فوائد المطعم، أنه وفر فرص عمل لبعض الشباب السوريين في قونيا، كما أنه عرف الشعب التركي على بعض المأكولات السورية اللذيذة. 

استمع إلى التقرير كاملاً: 

 

 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق