استثناهم برنامج الغذاء العالمي من مساعداته.. وهكذا يعيشون

استثناهم برنامج الغذاء العالمي من مساعداته.. وهكذا يعيشون
تحقيقات | 02 مايو 2015

أوقف برنامج الغذاء العالمي، مساعداته عن حوالي 34 ألف عائلة سورية لاجئية تعيش خارج المخيمات في الأردن نهاية العام 2014، وأعلن حينها، أن تلك العائلات تستطيع الوصول إلى "موارد وعائدات مالية، تكفي لسد احتياجاتها الغذائية".

مؤخراً، رصدت روزنة أحوال بعض العائلات، وكيف آلت بهم الأمور لسد احتياجاتهم الغذائية، لنجد أن بعضهم لجأ إلى العمل بصفة غير قانونية، في حين انتظر آخرون المساعدات من أقاربهم وجيرانهم.

مسؤولة المعلومات في برنامج الغذاء العالمي، شذى المغربي، تجد أن الفكرة من وقف المساعدات لهذه العائلات، هي تحديد الأولويات في ظل محدودية الموارد، وبإمكان أي لاجئ أن يستأنف ويقدم طلب اعتراض، وعلى هذا الأساس يقررون إرجاع المساعدات أو لا.

وأضافت المسؤولة، أن الكثير من العائلات السورية، يطرأ عليها تغيير في البيانات والوضع، وعلى كل عائلة مراجعة برنامج الغذاء العالمي، لتعديل بياناتها دوماً.

استمع إلى التقرير كاملاً: 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق