هادي البحرة: طلبنا توضيح خطة دي ميستورا وندرس ما قدمه النظام

هادي البحرة: طلبنا توضيح خطة دي ميستورا وندرس ما قدمه النظام
تحقيقات | 20 فبراير 2015

أكد عضو الاتئلاف السوري المعارض ورئيسه الأسبق هادي بحرة أن مبادرة المبعوث الأممي لسوريا ستيفان دي ميستورا تحتاج إلى مناقشة في التفاصيل، مشيراً إلى أن وقف القصف يجب أن يشمل جميعَ المدن وليس فقط حلب.

وقال البحرة في اتصال هاتفي مع روزنة، إن "تفاصيل الخطة لم يتم توضيحها إلى الآن، ولذلك طلبنا التوضيح وندرس ما قدمه النظام لقاء قبوله بوقف القصف الجوي"، لافتاً إلى أن هناك تفاصيل كثيرة مثل ما هي المنطقة المشمولة بالحظر، وكيفية وصول المساعدات وقواعد الاشتباكات، وما هي التحركات البرية المسموح بها للنظام".

وحول تصريحات المبعوث الأممي، أن "الأسد جزء من الحل"، أوضح البحرة أن "قيادة الائتلاف تواصلت مع دي ميستورا وشرح موقفه، بأنه كان يقصد بالتحديد خطة التجميد بحلب، وأنه كان يعني أن قوات النظام لها دور بهذا الاتفاق ولم يقصد على المدى الطويل".

وأشار البحرة إلى أن "برنامج تدريب المعارضة، هو محاولة لإعادة تنظيم صفوف الثورة، وهو موجه بشكل أساسي لحماية مناطق تواجد هذه القوات من أي هجوم بغض النظر من هو المعتدي".

وتابع قائلاً: "بالرغم من أن التوجه الاساسي هو ضد تنظيم داعش الإرهابي، لكن لا تركيا ولا أي سوري يقبل أن تكون مهمة هذه القوات غير الدفاع عن السوريين ضد النظام وداعش وأي قوى معتدية". 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق