فايز سارة: 2014 أكبر كارثة على سوريا والسوريين

فايز سارة:  2014 أكبر كارثة على سوريا والسوريين
تحقيقات | 27 ديسمبر 2014

قال المعارض السوري فايز سارة، إن عام 2014 هو أكبر كارثة تحل على السوريين، في تعميم التطرف وانتشاره،  وهذا يعني بحسب سارة أن سوريا و السوريين في المجهول. 

وأضاف سارة في اتصال هاتفي مع روزنة، أن هذه الكارثة، "يمكن ملاحظتها في مستويين مختلفين، الأول هو تعميم التطرف والإرهاب،  سواءً كان ينتمي إلى عالم النظام أو عالم جماعات التطرف والإرهاب الديني أو القومي". 

وأشار إلى أن "المستوى الثاني يتمثل في انسداد أفق الحل السياسي، خاصةً بعد فشل جنيف2، نتيجة تعنت النظام، وتخلي المجتمع الدولي عن دوره المفروض والمطلوب في معالجة الأزمة السورية". 

وأعرب فايز سارة، عن أمله في أن يكون العام القادم أفضل على جميع السوريين، قائلاً: "اليوم هناك مؤشرات أن يكون عام 2015 عام أفضل،  يحد من التطرف ويقود سوريا والسياسيين إلى حل سياسي".

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق