من أطفال سوريا "بطاقة حب" إلى لبنان

من أطفال سوريا "بطاقة حب" إلى لبنان
تحقيقات | 29 نوفمبر 2014

أطلقت جمعية "بسمة وزيتونة" سلسلة حفلات، يغني خلالها كورال الجمعية المكوّن من أطفال سوريين، تعبيراً عن شكرهم وامتنانهم للشعب اللبناني بكل أطيافه، لقاء وقفته مع اللاجئين، وكجزء من رد الجميل له.

الحفل الأخير كان  بمسرح بابل في مدينة بيروت، يوم الجمعة 7/11/2014، وبمشاركة الفنانة اللبنانية أميمة خليل.

وقال مدير الجمعية فادي طلماس لروزنة، إن اصرارهم كان كبيراً، على إيجاد مساحة حرية، يعبر الأطفال من خلالها عن أنفسهم.

مضيفاً:" بدأت الفكرة بورشة الإبداع الموسيقي، التي تهدف إلى خلق مساحة للإبداع أمام الأطفال، بعيداً عن المواد الدراسية،  وبعدها بدأوا ضمن الورشة بتركيب كلمات الأغاني،  وتأليف جمل لحنية، إلى أن تطورت الفكرة وتم تشكيل الكورال".

وتابع طلماس:"بالبدء لم يكن الهدف أن نحيي حفلات للكورال، لكن فريق الجمعية والأطفال،  فكروا في توجيه ما يقوم به الأطفال،  كشكر للبنان على إستضافته لنا، حاولنا أن يكون كورال (بسمة وزيتونة) فرصة للجميع، من أجل التعبير  بحرية،  دون أن نتدخل أو نفرض أيديولوجية معينة".

مروان حموش المسؤولُ عن الكورال وملحنُ الكلمات،  أكد أن الأغاني التي قُدِمَتْ، كانت من واقعِ معاناتِ الأطفال، الذين شاركو بتأليف جزء منها .

وحول هذا أوضح:" الحفلات كانت تعبيراً عن الواقع الذي نعيشه كسوريين في لبنان، اليوم لدينا أطفال من سوريا موجودون في لبنان، ويعانون من بعض المشاكل، خاصةً موضوع الإنسجام، أحسست بمشاعرهم، وبما يحملونه من حب لهذا المكان الذي يعيشون فيه، ففكرنا بمشروع نعبر فيه عن هذه المشاعر، فكانت بطاقة حب".

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق