ناشطو حلب في تحدي دلو التراب

ناشطو حلب في تحدي دلو التراب
تحقيقات | 12 أكتوبر 2014

بعد انتشار تحدي دلو الثلج بشكل واسع في كافة أنحاء العالم، نشر العديد من نشطاء حلب تحدياُ جديداً أسموه "تحدي التراب"، تضامناً مع من هدمت منازلهم فوق رؤوسهم،  نتيجة البراميل المتفجرة التي تلقيها طائرات النظام السوري،  على المدينة منذ أشهر.

تقوم الفكرة على سكب دلو مملوء بالتراب على رأس الشخص الذي يريد المشاركة بالتحدي،  ويقول الناشط أحمد الإبراهيمي لروزنة، إنه قَبل هذا التحدي، لدعم التعليم والتبرع للأطفال السوريين. 

يشير الناشط إلى أن دلو الماء مفقودْ في حلب هذه الأيام، نتيجة القصف اليومي الذي أدى إلى تضرر شبكات المياه في الأحياء التي تسيطر عليها المعارضة،  لذلك تم استبداله بدلو التراب، خصوصاً أن العديد من المباني هدمت وأصبحت ركاماً فوق رؤوس ساكنيها. 

ويرى الناشط إبراهيم الخطيب، أن ناشطي حلب يريدون المحافظة على المياه، ولذلك استبدلوها بالتراب، متحدّين بعضهم،  لمساندة كل من يحتاج إلى مساعدة. 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق