مغنٍ حر.. مع الجيش الحر

مغنٍ حر.. مع الجيش الحر
تحقيقات | 14 سبتمبر 2014

كان فادي يغني في حفلات الزفاف، قبل الثورة، وكان مصدراً جيداً للدخل، لكن تغير الوضع، تمكن بمساعدة بعض الأصدقاء من تأمين آلة "الأورغ"، الأمر الذي تطلب بحثاً ومجهوداً كبيرين. يقول "بعد بحثٍ وعناء، استطعنا أن نحضر الأورغ من منطقة عزميرين التّابعة لمحافظة إدلب، دفعنا ضعفي سعره الحقيقي لقلّة وجوده في المناطق الخارجة عن سيطرة النّظام، ولكن لم تنتهِ المعاناة هنا فقد كان يفتقر إلى بعض الأصوات والإيقاعات اللازمة، مما اضطرنا إلى استخدامه على حاله" واقترح بعض الأصدقاء على "حمّود وفادي" تأليف وإنتاج بعض الأغاني الثّورية وبيعها، إلا أن فادي يعتبر أداءه لأغاني الثورة نوعاً من الهواية، ومن جهة أخرى يعاني من ضعف التواصل مع جهاتٍ قد تهتم بإنتاج أغانيهما. يعتبر فادي أنه يجد نوعاً من حرية التعبير في الغناء، على خلاف ما كان سابقاً تحت سيطرة النظام.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق