مونتريال تشعل شموعها في ذكرى الكيماوي

 مونتريال تشعل شموعها في ذكرى الكيماوي
تحقيقات | 22 أغسطس 2014

مدينة مونتريال الكندية، شهدت نشاطاً لإحياء هذه الذكرى، بمشاركة العديد من السوريين والأجانب المتضامنين مع الشعب السوري.

يقول فيصل العضم أحد منظمي النشاط لراديو روزنة، إن العمل جارٍ منذ أسبوعين لإحياء هذه الذكرى في مونتريال، مضيفاً " الفعالية جزء من الحملة العالمية، حتى نوصل رسالة أولاً لأهلنا، أنه رغم الألم والتضحيات فما زلنا معهم، ثانياً للمجتمع الكندي، فجزء كبير منه لا يعرف وضع سوريا".

  

رغم اليأس الذي يشعر به السوريون من موقف المجتمع الدولي تجاه معاناتهم، إلا أن المشاركين في هذه الفعالية، أكدوا أنه يجب التذكير دائماً بما يجري في سوريا.

إحدى المشاركات، أوضحت أن هذه النشاطات تؤثر على المجتمع الدولي، لكن بشكل غير كافٍ، وتقول "لا أعلم ماذا يجب أن نفعل أكثر من هذا لكي نلفت النظر، نريد أن يشعروا بنا، لكن من يقوموا بذلك، قلة".

أشعل المشاركون في الوقفة الشموع، احتراماً لأرواح كلّ  من قضى  في مجزرة الكيماوي، وإحياءً لذكراهم.

وأكد الدكتور حسان الجمالي خلال مشاركته، أن بذرة الحرية، ستثمر في يوم من الأيام، ويضيف : "بانتظار أن تثمر، واجبنا أن لا نقف، يجب أن نكون دائماً موجودين لتذكير العالم أن هناك مأساة في سوريا، فكل إنسان على وجه الأرض له الحق في الحرية والكرامة".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق