هجرة أخرى للاجئين السوريين في عرسال

هجرة أخرى للاجئين السوريين في عرسال
تحقيقات | 09 أغسطس 2014

أبو خالد الذي لجأ وعائلته منذ سنة إلى المنطقة قادماً من حمص، يقول لراديو روزنة إن نحو خمسة عشرة مخيماً تضرروا جراء الاشتباكات، مضيفاً أن أوضاعه ومن معه غاية في السوء بعدما تركوا خيامهم ونزحوا إلى شرق عرسال. ويصف الناشط اللبناني طارق الحجيري أوضاع اللاجئين السوريين بـ"الكارثية"، فمعظمهم لا يجدون مأوى إلا الشارع، وبعض منهم ظل عدة أيام من دون طعام وشراب، موضحاً أن "أهالي البلدة فتحوا بيوتهم ومساجدهم أمام اللاجئين لكنّ العدد كان أكبر من أن يحتمل". ولدى سؤال الحجيري عن الجهة التي تتحمّل مسؤولية ما جرى للاجئين السوريين، وجّه أصابع الإتهام إلى تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" و "جبهة النصرة"، مضيفاً أن "من يتخذ المدنيين دروعاً بشرية، وتسبب بنزوح اللاجئين السوريين مرة، أخرى هو من يتحمل المسؤولية".


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق