معرض قادمون.. لدعم المدارس السورية في استانبول

معرض قادمون.. لدعم المدارس السورية في استانبول
تحقيقات | 30 يوليو 2014

تؤكد علا بغاجاتي مديرة مدارس قادمون التي أشرفت على المعرض،  أنهم قاموا العام الماضي بتدريس أكثر من ثلاثة آلاف طفل  في مدارسهم، التي تحصل على تمويلها من دعم وتبرعات "المحسنين". وهم يأملون أن يمكنهم هذا المعرض من توفير الدعم الكافي لتعليم ألف طالب خلال العام الحالي. 

شارك فنانون سوريون وعالميون، بحوالي مئة عمل فني ، تنوعت  بين الرسم الشكيلي ولوحات الخط العربي والصور الفوتوغرافية.  ويشير عامر عبد الحي المنسق في مجموعة روابط الفنية، إلى أن "هذا أقل ما يمكن أن يقدمه الفنانون المشاركون بالمعرض، للأطفال السوريين المحرومين من فرص التعليم". 

الأطفال شاركوا أيضاً في هذا المعرض، وتركزت لوحاتهم حول آلام الغربة، وأحلام العودة إلى الوطن. وتقول الطفلة جودي أقرع  إحدى الطالبات المشاركات، "أحمد الله أني أتلقى التعليم هنا، فالكثير من الأطفال السوريين لا يحصلون عليه، لكني اشتاق كثيراً إلى سوريا، وأتمنى العودة إليها". 

ويبدو أن تناقص الدعم المقدم من جانب المعارضة السياسية في مجال التعليم، دفع بالقائمين على المدارس إلى البحث عن موارد جديدة، كالأسواق والمعارض والخيرية، علها تساعدهم على الاستمرار في عملهم. 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق