الحرب تمنع مرام من الكلام

الحرب تمنع مرام من الكلام
تحقيقات | 17 يونيو 2014

تقول والدة مرام، إن حادثةً مؤلمةً وقعت لهم في سوريا، وتركت أثراً عميقاً في نفسية الطفلة الصغيرة، حيث كانت طائرات النظام تحلق في سماء قريتهم لتقصف قريةً مجاورةً لهم، إلى أن حدث خطأ ذات يوم، وأسقطت إحدى الطائرات صاروخاً بالقرب من منزلهم. قررت العائلة بعد ذلك الخروج من سوريا وتوجهت إلى مصر، لم يكتشف الأبوين بادئ الأمر أن طفلتهما الصغيرة تعاني مشاكلاً نفسية، ولكن عندما قارب عمرها الأربع سنوات لاحظا أنها لم تتمكن من النطق مثل باقي الأطفال الذين في سنها، وعندما عرضوها على أحد الأطباء، تبين أن الحادث الذي تعرضت له أدى إلى نقص الأوكسجين في دماغها، ما سبب تأخراً في النمو. خضعت مرام للعلاج وتحسنت حالتها للأفضل، لكن الأوضاع الأمنية في مصر أثرت بشكل سلبي على علاجها، حيث وقعت عدة اشتباكات قرب منزلهم الجديد في مصر، ما أعاد أجواء الحرب في سوريا إلى ذاكرتها، وخسرت مرام شهور العلاج وعادت الآن إلى نقطة البداية.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق