معرض كاريكاتير هدية للرسام السوري أكرم رسلان

الرسام السوري أكرم رسلان
الرسام السوري أكرم رسلان

سياسي | 24 أبريل 2014

تقول مديرة صالة سوريانا في إسطنبول "مها غزال"، إن خمسة عشر رساماً شاركوا في المعرض ، من بينهم ياسر أبو حامد، علي فرزات، هاني عباس، عماد حجاج، وخليل أبو عرفة، أيهم جمعة وعامر الزعبي. 


وتضيف أن "المعرض هدية للشهيد أكرم رسلان، الذي حضر السنة الأولى للثورة السورية، وكان له إنتاجٌ كثيف، فعندما نرى لوحاته نجد أنه رسم أشياءً تحدث الآن، وكانت افكاره تعبر عن حالنا ووضعنا". 

يذكر أن "أكرم رسلان" من مواليد صوران في حماة، عمل في جريدة الفداء الرسمية، واعتقلته المخابرات الجوية، عندما رسم كاريكاتيراً  يهاجم فيه الأسد، حيث رسمه وهو يحمل لوحةً  كتب عليها: "الأسد أو نحرق البلد". وبقي رسلان في المعتقل إلى أن فارق الحياة تحت التعذيب، بحسب ما أكد ناشطون. 

   


ويرى المعارض السوري "فايز سارة"، أن هذا المعرض له أهمية كبيرة، لأنه يكشف رؤية الكاريكاتيريين العرب للوضع في سوريا، مشيرا إلى "المفارقة الفظيعة التي تجعل الدكتاتور، يشعر أن رسام الكاريكاتير يؤذيه ويعرضه للنقد، ولكنه لا يشعر بأي حرج عندما يقوم بقصف مدن بسكانها الآمنين بالبراميل، أو عندما يستخدم الأسلحة الكيماوية". 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق