الزعتري يحتفل بيوم المسرح

الزعتري يحتفل بيوم المسرح
تحقيقات | 30 مارس 2014

كان الديكور المستخدم في العمل المسرحي، بسيطا واعتمد على الأدوات الموجودة في المخيم. وتم العرض بحضور عدد من الفنانين، المخرجين والإعلاميين السوريين والأجانب. وقالت الطفلة التي جسدت شخصية "ابنة الملك لير": "قدمنا عرضا رائعا ومميزا، أردنا أن يعرف العالم أننا لسنا ارهابيين، وإنما طلاب رائعون". تمنت الممثلة "مي سكاف" التي حضرت الاحتفالية، أن يتم أداء هذا العرض وعروض مشابهة له في سوريا، "ولكن ليس في المخيمات، وإنما في القرى والمدن، لأنه شكل من أشكال التنمية المهمة للأطفال السوريين". وأضافت أن هذه المبادرة تظهر الوجه الحقيقي للشعب السوري المثقف والمحب للفن. واعتبر الفنان "جلال الطويل" الذي كان حاضرا هو الآخر، أن "أداء عروض فنية ضمن كل هذا الدمار وهذا الموت، هو عملية انقاذ قائمة بحد ذاتها. وشيء جبار"، مؤكدا أن التعليم من خلال الترفيه والمسرح، يعد عملية انقاذ لجيل من الأطفال السوريين، لأنهم الخاسر الأكبر خلال ثلاثة أعوام من عمر الثورة.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق