السويداء: منتدى ثقافي في زمن الحرب

السويداء: منتدى ثقافي في زمن الحرب
تحقيقات | 28 مارس 2014

محمد أحمد سلطان - السويداء||

لا تزال الحرب الدائرة في سوريا بعيدة عن السويداء، لكنك ترى بالتأكيد وجوهاً كئيبة وملامح خوف وترقب في الطريق.

 

حرب وشعر

أصوات القصف تُسمع في منتدى ثقافي ينشد الحياة رغم الظروف السائدة. في بيت الشاعرة والناشرة "ليندا عبد الباقي" يعقد منتدى شهري يحضره مبدعون، وشعراء وتقول عبد الباقي في حديثها مع راديو روزنة إن المنتدى انطلق منذ خمس سنوات وهو يعقد في منتصف كل شهر بشكل دائم. 

لا ترى عبد الباقي أن الحرب تعيق انعقاد منتداها على العكس من ذلك، فهي تعتبر أن أجواء القتل والحرب "زادتنا إصراراً على المتابعة". تعتقد "عبد الباقي" أنه من المهم الابتعاد عن المؤسسات الثقافية التقليدية، بما فيها كل القوالب الجاهزة التي تنتجها، وتؤكد على أن الجو الحميمي بعيداً عن الدين والسياسة يقدم انتعاشاً للحالة الثقافية.

يعلو صوت الرصاص في أرجاء البلاد، وتصدر فتاوى تحرم سلوكاً، وتسمح بسلوك آخر. لكن الجميع في منتدى الشاعرة "ليندا عبد الباقي" يتوسدون أوراقهم معتبرين أنفسهم "اصحاب البيت" كما تقول ليندا. تقول عبد الباقي: "المنتدى مفتوح للجميع، لكن رواده الدائمين باتوا معروفين. غسان مسعود وأكثم عبد الحميد ومحمد قارصلي ومصطفى علي و روزا ياسين حسن وعلي فرزات وآخرون لهم احترامهم".

 

موافقة أمنية

تقول عبد الباقي إن المنتدى يعمل بموافقة أمنية "شفوية" بعد تعهدها الشخصي بعدم التطرق إلى مواضيع سياسية أو دينية. وفي المنتدى يتم إعادة الاتجاه إلى خطه الأصلي عندما ينحرف ليطال موضوعاً محرماً. يقول المخرج "ممدوح الأطرش" انه يساند أي خطوة أو لقاء للفكر والثقافة وأكد انه يخطط لتنظيم مشروع مماثل في الصيف المقبل.

النحات السوري "مصطفى علي" يشارك الأطرش رأيه ويعتبر أن اهمية المنتدى تأتي من الوقت المختلف الذي نعيشه اليوم وما يحتاجه المجتمع بحسب علي هو أن يعتاد مثل هذه الطقوس ويشجعها. بالمقابل يقول الاعلامي خالد هنيدي من فريق "سما الوطن" : " في منتدى ليندا عبد الباقي كل المعابر مفتوحة ، والجدران والسقوف مرتفعة ومن يأتي ، يأتي حاملاً خيوط أشعته كلمات ينثرها في هذا الفناء الرحيب" .


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق