ملتقى عربين الثقافي.. إقبال كبير رغم الحصار

ملتقى عربين الثقافي.. إقبال كبير رغم الحصار
تحقيقات | 02 مارس 2014

وأضاف "أبو عبيدة" أن العمل بالمركز تطور بسرعة كبيرة، بفضل أفكار طرحها شبان من تنسيقية عربين، ليتحول إلى ملتقى ثقافي يجمع كل الراغبين بالتعلم. ساهم الفراغ الكبير في حياة السكان، الذي نتج عن انقطاع التيار الكهربائي وإغلاق المدارس، وتعطل معظم الأعمال، في إنجاح فكرة المشروع، بحسب أبو عبيدة، حيث اتجه الشباب لملئ أوقات فراغهم بالقراءة والنشاطات، مؤكدا أن إقبالهم فاق الطاقة الاستيعابية للمركز. وهذا ما دفع القائمين على الملتقى إلى تنظيم العمل لإستيعاب أكبر قدر ممكن من الرواد. يواجه المركز صعوبات كبيرة، كانقطاع التيار الكهربائي والانترنيت عن المدينة المحاصرة، إضافة لعدم توفر القرطاسية وخاصة الورق، ويحاول القائمون على الملتقى حل هذه المشاكل عبر وسائل بديلة، كالاستعانة بالانترنيت الفضائي، واستبدال الكتب الورقية بالإلكترونية، بحسب ما أخبرنا الناشط "أبو بسام"، الذي أضاف أن الفريق ما زال متفائلا وعازما على الاستمرار في مشروعه. الطفل "محمد" أحد المشاركين في معرض الرسومات الذي نظمه الملتقى مؤخرا، حدثنا أنه جاء ليتعلم الرسم، متحدياً الخوف والقذائف التي تستهدف المدينة كل يوم، وقد عبر في رسوماته التي غلب عليها اللون الأخضر، عن سوريا التي يحلم بها.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق