مقاتلة كردية: أشعر أني بكامل أنوثتي

مقاتلة كردية: أشعر أني بكامل أنوثتي
تحقيقات | 16 فبراير 2014

دفعت الحرب في سوريا بعض النساء إلى حمل  للسلاح إلى جانب الرجال، ولكن هذه الحالة كانت أكثر وضوحا عند أبناء القومية الكردية، فكانت اعدادهن كبيرة وعرفن بالتمرس في المعارك بحسب الكثير من الروايات.
 "عبد الكريم صاروخان" وزير الدفاع في الإدارة الكردية التي أعلنت مؤخرا في منطقة الجزيرة، يعبر عن فخره بوجود "وحدات حمياة المرأة" كقوة نسائية قتالية، قائلا: " إن المرأة نالت حقوقها في هذه البقعة من سوريا  أكثر من جميع بقاع العالم والدول المتقدمة،  نلاحظ ان النساء تنظم نفسها ضمن وحدات خاصة بها واثبتت أنها تستطيع أن تفعل مالم يستطع الرجال فعله".
وأشار صاروخان إلى أن المرأة تمكنت من التفوق على الرجل في الكثير من الأحيان، وتمكنت من الخروج من القوقعة التي وضعت فيها، مضيفا: " نستطيع أن نقول إنها تفعل المنجزات اليوم ولا للعنف ضد المرأة ونعم  للحقيقة الآن".
من جهته يرى "خالد عمر" الإداري في منظمة حقوق الإنسان بـ " غرب كردستان"، أن المرأة تمارس حريتها، وحقها في الدفاع عن نفسها، و"عندما نرى المرأة  على قدم المساوة مع الرجل هاد يعبر عن مستوى من الوعي عند المرأة وهي أقصى درجات الحرية والمساوة مع الرجل ".

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق