مدرسة الصداقة في غازي عنتاب

مدرسة الصداقة في غازي عنتاب
تحقيقات | 16 يناير 2014

قامت بلدية المدينة بالتعاون مع مجموعة من المتطوعين السوريين، بتحويل إحدى قاعات الاجتماعات إلى مدرسة تُعني بتدريس اللاجئين السوريين الأطفال، في أول عام يسمح فيه للسوريين بالدراسة بشكل رسمي في تركيا.
تضم المدرسة أكثر من ستمئة طالب وطالبة في مرحلة التعليم الابتدائي يرتدون لباسا موحدا، ويُدرّس فيها المناهج السورية إضافة إلى حصص باللغة التركية،  حسبما تقول إحدى المعلمات والتي كانت تعمل في مدرسة للصف الأول في سوريا قبل أن تنزح إلى تركيا، مضيفة أنه تم حذف أجزاء من المنهاج التي تتعلق بالنظام السوري.
السوريين الموجودين في عينتاب سارعوا لتسجيل أبنائهم في المدرسة عندما علموا بافتتاحها، مما فاق قدرة تحمل المدرسة هذه فاضطررنا لافتتاح مدارس جديدة، كما تخربنا إحدى المعلمات وتضيف "المدرسة هذه مجانية، وتعاون الأتراك معنا كان جيداً جداً".

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق