محرومون من الشهادة الثانوية

 محرومون من الشهادة الثانوية
تحقيقات | 11 يناير 2014

"عبد الله المصطفى" هاجر إلى تركيا بعد انقطاع عن الدراسة في سوريا، وبعد أشهر تمكن من التسجيل بإحدى المدارس التي فتحت أبوابها لتعليم الطلاب السوريين، أكمل عبد الله السنة، وخضع للإمتحان وحصل على الشهادة التي حلم بها، لكنه تفاجأ بأن الشهادة غير معترف بها من قبل أية جهة دولية ومن قبل الجامعات السورية التي ما زالت تعمل تحت ادارة النظام. عبد الله يعيد اليوم دراسة الثانوية العامة وفق المنهاج الليبي بعد أن سمحت الحكومة الليبية للسوريين بالحصول على الشهادة الثانوية الليبية.
تنتقد الطالبة "فرح" عجز الائتلاف عن اقامة هيئات تهتم بأمور ومستقبل الطلاب السوريين، سواء النازحين أو الذين يسكنون في المناطق الخاضعة للمعارضة، وعبرت فرح عن قلقها من عدم وجود منهاج خاص بالطلاب السوريين.
أما الطالب "نور الدين قطان" فقد وجد ضالته بعد سنة من الانقطاع عن الدارسة في مدرسة تعتمد المنهاج السوري، ولكنه يعاني من غياب الاستراتيجية والتنظيم في عمل هذه المدرسة، فقد انتقلت إلى تدريس المنهاج السوداني، ثم قررت بعد ذلك تدريس المنهاج الليبي.

 

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق