أطفال سوريون في مزارع الأتراك!!

أطفال سوريون في مزارع الأتراك!!
تحقيقات | 14 ديسمبر 2013


"في الفترة الأخيرة لا يوجد تدقيق على الخروج من المخيم، ونحن نعمل من أجل توفير بعض المال وإرساله إلى من تبقى من أهلنا في سوريا، ومساعدة عوائلنا في المخيم أيضا"، هذا ما يقوله هذا الطفل، الذي يخرج في الساعة السابعة صباحا مع مجموعة من الأطفال السوريين، وينتظرون من يأتي لأخذهم بعد الاتفاق معه على ماهية العمل والاجر.
يذهب الأطفال إلى المزارع القريبة من المخيم ويعودون إليه في الساعة السادسة مساء، فتمنعهم ساعات العمل الطويلة هذه من الذهاب إلى المدرسة، بحسب ما يخبرنا أحدهم.
طريقة عملهم قاسية جدا، تظل ظهورهم محنية طوال الوقت لقطاف القطن وغيرها من الأعمال، وكل ذلك لقاء مبلغ يعتبر بسيطا جدا بالمقارنة مع الأجر الذي يتقاضاه العمال الأتراك.
واحد من الأطفال العاملين في الحقول أخبرنا أنه عمل لمدة أسبوع كامل عند مزارع تركي، ولكن الأخير لم يدفع له أجره، رغم معرفته بحال الأطفال وذويهم.
رغم كل الصعوبات التي تواجه الاطفال في عملهم،  الا انهم يصرون على مشاركة أهلهم في حمل هموم البلد ومشاكلها،  ومتابعة عملهم ظناً منهم أنهم يقدمون شيئا مفيدا لعوائلهم.

 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق