القهوة ترافق السوريين في ترحالهم

القهوة ترافق السوريين في ترحالهم
تحقيقات | 13 أكتوبر 2013

يقول صاحب محل "قهوة سوريا" في تركيا: " ثقافة القهوة تاريخ يجب علينا أن ننشره".
ترافق القهوة السوريين أثناء سفرهم وتنقلهم لتذكرهم بالماضي الجميل يقول أحدهم: " نريد شرب القهوة السورية "، أما زوجته فتجد في شرب القهوة المصنوعة على الطريقة السورية وسيلة للتقرب من الأهل والماضي، فرائحتها تذكرها بالآمان والدفء في بلدها سوريا.
مشينا في مدينة غازي عنتاب التركية ووصلت رائعة القهوة عبر الهواء،  صادفنا محلا  لبيعها على الطريقة السورية،  وكانت بالنسبة لنا كمهجرين بمثابة المنفذ والعودة للذكريات الدمشقية. تقول إحدى السوريات أمام محل القهوة:
 " نحن نبحث عن بعضنا هنا في تركيا ويجب ان نساعد بعضنا وعندما يفتح شخص سوري محلا للبيع، يجب أن ندعمه ".
هذا المحل جذب العديد من السوريين وبعض الأتراك في مدينة غازي عنتاب بالرغم من حداثة عهده.
طعم القهوة لا يتغير في كل مكان لكن الشعور بالسعاد والفرح يبقى فقط في سوريا.
 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق