ما يحدث في الشمال بعيون كردية

ما يحدث في الشمال بعيون كردية
تحقيقات | 06 أغسطس 2013

يعتبر البعض أن الاقتتال القائم في شمال سوريا  طعنة في ظهر الثورة،  تدور الاشتباكات بين فصائل مسلحة كردية تابعة  لحزب الاتحاد الديمقراطي وفصائل إسلامية يتبع أغلبها لدولة العراق والشام.

ماذا حدث؟
الكاتب الصحفي دارا عبد الله  في حديثه لراديو روزنة يعتبر أن سبب  ما يحدث صراعٌ استراتيجيٌ على مناطق نفوذ، وعلى المعبر الحدودي الذي يعتبر بوابة أساسية  لإدخال  الأسلحة للكتائب الجهادية. يضيف دارا: "قامت دولة الشام والعراق الإسلامية بتحويل تل أبيض الى إمارة وحاولوا  إرغام الناس على مبايعة الخليفة القوقازي، وحصلت اشتباكات  نتج عنها اعتقال أمير تل أبيض تبع ذلك  توترات عسكرية شديدة في المنطقة".
 يؤكد دارا على أن الكثير من كتائب الجيش الحر ذات التوجه الوطني لم تنخرط بالاقتتال مع الأكراد، وهي مشدودة إلى القتال في الداخل السوري ضد النظام أكثر من الشمال المهمشّ.

تذبذب سياسي..
موقف حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي غير واضح منذ بداية الأحداث في سوريا، ويرجح دارا عبد الله أن الكتلة المسلحة الكردية تعيش في حيرة حقيقية، لانها لو حاولت الاقتراب إلى حكومة أردوغان فذلك سيعرضها لنيران النظام السوري، وبالمقابل لو متّن الحزب تحالفه مع النظام السوري فإن الدعم للكتائب الجهادية سوف يزداد ويتوجه ضد حزب الاتحاد الديمقراطي، ما يجعل دارا يعتقد  أن لدى الحزب حساباته السياسية الخاصة به،  وبأن موقف  الحزب ومجاميعه المسلحة يعتمد بالدرجة الأولى على رجحان كفة المعركة بين المعارضة والنظام.
الكاتب الصحفي فرزند عمر يعتبر أن الاقتتال على أساس طائفي في مناطق معينة وعلى أساس قومي في مناطق أخرى من سوريا   يضفي تعقيداً شديداً على المسألة السورية.
و يعتقد فرزند  أن هناك أطرافاً دولية ترغب بتغذية حرب أهلية طويلة الأمد في سوريا، وفشل  هذه الأطراف جعلها تفكر بالدفع لقيام حرب ذات طابع قومي، فرزند متشائم بشأن فتح الملف الكردي ويعتقد بأن ملف الحرب الأهلية الكردية العربية شديد الخطورة   لأنه يهدد مصالح دول أقليمية، وقد تمتد التهديدات لتطال  المجتمع الدولي.

دولة كردية مستقلة!!
رغم أن التجمعاتِ  السياسية الكردية لا تخفي رغباتِها الاستراتيجية بتحقيق مشاريع انفصال عن سوريا، إلا أنها  تنفي وجود أي مشروع انفصال كردي في الوقت الحالي، الكاتب الكردي جوان يوسف في لقائه مع روزنة يقول: " لا أجد أي احراج في مسألة تشكيل دولة في شمال سوريا،  الأكراد مكون موجود في المنطقة تعرض عبر التاريخ لكل اشكال الاضطهاد، ولكن الواقع الاقليمي ومترتبات العملية السياسية في سوريا والعراق تدل على أنه لايوجد أي حزب كردي في المنطقة يدعو لطرح كيان سياسي مستقل او دولة مستقلة  على الإطلاق".
تمر الأيام عصيبة على الناس، مغموسة بدماء اقتتالهم فيما يطمح العديد منهم إلى هدم البنى الطائفية .. الاثنية والقومية وبناء قيم تجمع السوريين  تحت مظلة واحدة.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق