ضو الشمعة!

ضو الشمعة!
لما بتقرأ لافتة كرتون بأيد شحادة بشوارع الشام مكتوب فيها: "أنا من الغوطة"، أو "أنا من درعا"، أو "أنا من حلب"، أو "أنا من حمص"، بتفهم أنو في حدا مو بس بدو يتاجر ويدمر ويهجر، لا، عم يتمادى بذل هالشعب.

الحلقات

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق