وفاة امرأة بغرق قارب قبالة سواحل اليونان.. ومراكز احتجاز "سيئة" في تركيا

وفاة امرأة بغرق قارب قبالة سواحل اليونان.. ومراكز احتجاز "سيئة" في تركيا
اجتماعي | 18 نوفمبر 2023 | نور الدين الإسماعيل

لقيت امرأة حتفها نتيجة غرق قارب كان يقل مهاجرين غير شرعيين قبالة السواحل اليونانية، بينما أنقذت السلطات اليونانية 18 مهاجراً آخرين كانوا على متن القارب، في حين اشتكى مهاجرون غير شرعيين محتجزون في أحد مراكز الاحتجاز التركية مما وصفوه "الأوضاع السيئة" في المركز.


وذكر موقع "CNN" باليوناني، أن خفر السواحل اليوناني أنقذ 18 مهاجراً غير شرعي، نتيجة غرق مركب كان يقلهم، أمس الجمعة، جنوب شرق جزيرة أغاثونيسيو اليونانية، في حين انتشلت جثة امرأة فارقت الحياة غرقاً.

ولم تذكر السلطات اليونانية جنسية المهاجرين الذين كانوا على متن المركب.

وفي منشور على صفحة "الإنقاذ الموحد"، حول حادثة الغرق، ذكرت بعض التعليقات أن المرأة المتوفية سورية من منطقة عفرين شمالي حلب، وكانت برفقة أخيها الذي مازال على قيد الحياة، بعد إنقاذه من قبل خفر السواحل اليونانية.

اقرأ أيضاً: آخرهم أم سورية.. ناشطون: محتالون يستغلون ذوي المفقودين المهاجرين



وأفاد معلقون آخرون على المنشور أن غالبية الذين كانوا على متن المركب سوريون، بينهم فلسطينيان، نقلتهم السلطات اليونانية بعد إنقاذهم إلى أحد المخيمات اليونانية (كامب).
 

مراكز احتجاز "سيئة" في تركيا


ناشد عدد من المحتجزين في أحد مراكز احتجاز المهاجرين في تركيا، والذين ألقي القبض عليهم أثناء محاولة الهجرة بطريقة غير شرعية إلى اليونان، المنظمات الإنسانية لإخراجهم من المركز بسبب "الظروف السيئة" داخله.

ونشرت صفحة "الإنقاذ الموحد" مقطع فيديو صوره أحد المحتجزين، يظهر القمامة والأوساخ والمياه الآسنة في "مخيم حرّان" بمدينة بودروم في ولاية شانلي أورفا، الذي حولته السلطات التركية إلى مركز احتجاز للمهاجرين غير الشرعيين.

واشتكى الشاب السوري الذي صور الفيديو من سوء الخدمات في مركز الاحتجاز، المحاط بعدة أسوار من الأسلاك الشائكة.

وسجل مشروع "مهاجرون مفقودون" فقدان 28196 شخصاً في البحر المتوسط منذ عام 2014، بينهم 2447 في عام 2023، وبذلك يكون عدد المفقودين في البحر المتوسط من المهاجرين هو أعلى رقم يسجله المشروع للمناطق التي يوثق فيها فقدان مهاجرين.

وخلال السنوات الماضية، فقد مئات السوريين حياتهم في رحلة اللجوء بطرق غير شرعية إلى أوروبا، في حوادث متفرقة، منها الموت تعباً أو مرضاً، أو عبر غرق المراكب، كحادثة مركب الموت الذي انطلق من لبنان العام الماضي، ومركب انطلق من ميناء طبرق في ليبيا هذا العام، وتسبب بوفاة أكثر من 120 سورياً.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق