منظمات نسوية سورية تصدر بياناً يدين جريمة طفلة عفرين

قرية جويق ريف عفرين - من الإنترنت
قرية جويق ريف عفرين - من الإنترنت

نساء | 10 يوليو 2023 | روزنة

أدانت منظمات نسوية سورية الجريمة التي ارتكبها عنصر من الجيش السوري الوطني بحق طفلة في قرية جويق بريف عفرين، شمالي سوريا، الأسبوع الماضي.


وأصدرت المنظمات بياناً تضامنياً مع حق الطفلة في محاسبة المجرم وحمايتها.

وقد استدرج العنصر المسلح المنتمي لفصيل الحمزات الطفلة بحجة تسليمها بعض المساعدات الإنسانية ليعتدي عليها جنسياً، حسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

الطفلة تعيش ظروفاً اقتصادية صعبة، فالأب ضرير والأم مريضة.

وأوضح المرصد أن العنصر أقنع الطفلة بالذهاب معه لتسليمها بعض المساعدات الإنسانية، ثم اعتدى عليها "وأعادها إلى منزل والدها في اليوم التالي قبل أن يلوذ بالفرار".

وأشار المرصد إلى أنه لدى العنصر سجل إجرامي، يتمثل في حوادث التحرش الجنسي والاغتصاب.

ونص البيان على مطالبة سلطات أمر الواقع والسلطات القضائية التابعة لها “الحكومة المؤقتة” أن يتحملوا مسؤوليتهم ويضمنوا إجراء تحقيقات شفافة وعادلة في مثل هذه الجرائم، وأن يضعوا المجرمين أمام العدالة ويعاقبوهم بشدة، كما طالبت بمحاسبة الجاني وكشف نتائج التحقيقات في الجرائم المشابهة، حيث لم يعد كافياً تعهد الفصائل العسكرية بمحاسبة المتهمين فقط.

القصة كاملة من هنا: عفرين: اعتداء جنسي لعنصر من"الحمزات" على طفلة يثير غضب سوريين

وطالبت أيضاَ بتعزيز القوانين وتطبيقها بشكل صارم لحماية الضحايا ومنع تكرار هذه الجرائم المشينة، ونوهت إلى أن تحالف منظمات المجتمع المدني السوري بكافة أنواعها، والأفراد والشخصيات الاجتماعية الواعية من أجل مكافحة العنف الجنسي وتوفير الدعم النفسي والقانوني للضحايا وعائلاتهم بات حاجة ملحة وضرورية، فالنضال من أجل المساواة والعدالة يستدعي مشاركة الجميع، لأن العنف الجنسي ليس مسألة تتعلق بالضحايا فقط، بل يتعلق بمشكلة اجتماعية تتعلق بالقوة والتفوق والتحكم والثقافة السامة و يجب على المجتمع بكامله أن يرفض ويعارض بقوة أي نوع من أنواع العنف الجنسي.

كما طالبت المجتمع الدولي بأن يتعامل مع جرائم الاعتداء الجنسي على الأطفال في سوريا بجدية كبيرة، حيث تنتهك تلك الجرائم حقوق الأطفال وتتعارض مع المعاهدات والاتفاقيات الدولية التي تحمي حقوق الأطفال. 

رابط البيان، هنا.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق