مظاهرات في الرقة تطالب بمحاسبة قتلة أم وطفلتها

مظاهرات في الرقة تطالب بمحاسبة قتلة أم وطفلتها - متداول
مظاهرات في الرقة تطالب بمحاسبة قتلة أم وطفلتها - متداول

اجتماعي | 22 يناير 2023 | نور الدين الإسماعيل

خرج المئات من أهالي مدينة الرقة في مظاهرة حاشدة بالقرب من دوار النعيم، اليوم الأحد، للمطالبة بمحاسبة المتهمين بمقتل امرأة حامل وطفلتها في مدينة الرقة قبل أيام.


اقرأ أيضاً: جريمة جديدة في الرقة.. الضحية قاصر والجاني زوجها ووالدته



وقال مراسل "روزنة" في الرقة عبد الله الخلف: إن المتظاهرين طالبوا بتطبيق القصاص (حكم الإعدام) بحق المتهمين، والذين تبين بأنهم جيران الضحية التي تعمل معلّمة مدرسة، وهم رجلان وامرأة.

وأكد المراسل نقلاً عن "قوى الأمن الداخلي" في الرقة، أن المتهمين دخلوا منزل الضحية بدافع السرقة أولاً، وحين شعرت بوجودهم في المنزل، الكائن بحي المشلب في المدينة، أقدموا على قتلها مع طفلتها التي تبلغ من العمر 8 سنوات.

وطلب زوج الضحية من أهل المدينة مساندته عبر مظاهرات تطالب بإعدام "القتلة"، لأن قوانين الإدارة الذاتية لا تحتوي على عقوبة الإعدام، وتبلغ أقصى عقوبة لديها السجن المؤبد.

وتجمع المتظاهرون عند دوار النعيم في مدينة الرقة، ثم توجهوا إلى المحكمة التابعة للإدارة الذاتية، ما أسفر عن بعض التخريب في مبنى المحكمة ومكاتب الحرس والشرطة.

وأشارت وكالة سبوتنيك الروسية إلى أن من بين المتهمين قيادي في "قوات سوريا الديمقراطية"، وأن أقارب الضحية أحرقوا منزله، بعد حالة من الاحتقان خلال الأيام الماضية، والتي تلت وقوع الجريمة.

قد يهمّك: المرصد السوري: 1900 شخص قضوا بأعمال عنف في عام 2022



وشهدت الجريمة ردود فعل مستنكرة من قبل أهالي المنطقة، والمنظمات النسائية فيها، والتي نظمت وقفات احتجاجية طالبت بمحاسبة المتهمين وإيجاد حل لمثل هذه الجرائم، وإيقاف العنف ضد المرأة بكل أشكاله، بحسب ما قالت بعض المشاركات بالوقفات من "تجمع نساء زنوبيا" لوكالة "هاوار".

وذكرت وكالة "هاوار" للأنباء أن المتهمين اعترفوا بارتكابهم جريمة القتل، بحسب ما صرحت "قوى الأمن الداخلي"، وأن التحقيقات معهم مستمرة، وسيكشف لاحقاً عن تفاصيل الجريمة.

وتشهد محافظة الرقة، كغيرها من المحافظات السورية، ارتفاعاً في نسبة الجريمة، حيث وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان منذ بداية العام 2023، 6 جرائم قتل في مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية".

وبحسب المرصد، فإن بعض تلك الجرائم ناجم عن عنف أسري، أو وقعت بدوافع السرقة، إضافة إلى جرائم أخرى ماتزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 7 أشخاص بينهم امرأتان وطفلة.

وتسيطر "قوات سوريا الديمقراطية" على مدينة الرقة منذ منتصف عام 2017، بعد عملية عسكرية واسعة شنتها بدعم من التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق