ضمن 100 امرأة ملهمة في العالم.. من هي السورية ديما الأكتع؟

ديما الأكتع - watanserb
ديما الأكتع - watanserb

نساء | 12 ديسمبر 2022 | محمد الحاج

اختارت هيئة الإذاعة البريطانية "BBC" الشابة السورية ديما الأكتع في قائمتها التي تضم 100 امرأة الأكثر إلهاماً وتأثيراً حول العالم لعام 2022، بالنسخة العاشرة للمبادرة التي تركز على الإنجازات التي تحققها النساء. فمن هي ديما؟ وما سبب اختيارها من بين تسع نساء من المنطقة العربية في القائمة؟


ديما الأكتع عداءة سورية (28 عاماً) بترت ساقها اليسرى في نهاية 2012 بعد سقوط قذيفة على منزلها في بلدة سلقين بريف إدلب، ما أدى لحرمانها من الرياضة الأحب لقلبها وهي الركض، حسب موقع "بي بي سي" عربي.



بعد ذلك، لجأت ديما وعائلتها الناجية من القصف إلى لبنان قبل أن تحصل في 2017 على حق اللجوء في بريطانيا، حيث أجرت عملية حصلت بها على ساق اصطناعية رياضية تمكنها من التدريب والعودة لممارسة الجري.

حاملة ساقها الاصطناعية الخاصة بالجري على ظهرها، تسافر ديما أسبوعياً إلى لندن لتتدرب مع مدرب خاص، إضافة لتدريب فردي لأربعة أيام في الأسبوع، وتقول: "الشغف بما نفعله يسهل كثيراً الأمور، التدريب مع الطرف الرياضي ليس سهلاً (...) يجب تدريب العقل عليها، ولكنني أتطور يوماً بعد يوم".



وتشرح لـ"بي بي سي" حول صعوبة العودة للرياضة بساق مبتورة: "لأكون صريحة، لقد فقدت جزءاً غالياً من جسمي (...) أردت أن أثبت للذين قالوا لي كيف وأين ستركضين بساق واحدة؟ أنني قادرة"، وتضيف: "أنا اليوم أحب نفسي أكثر، وسعيدة داخليا، لم أكن هكذا سابقا".

وتقول الأمم المتحدة إن لدى 28 في المئة من السوريين إعاقة، أي حوالي ضعف المعدل العالمي، لأسباب منها إصابات الحرب وعدم تلقي الرعاية والخدمات.

اقرأ أيضاً: الصحة العالمية: "3 ملايين مصاب بالحرب في سوريا، نصفهم بإعاقات مستديمة"

وشاركت ديما في سباقين للمشي ببريطانيا بهدف جمع التبرعات للاجئين في مخيمات اليونان والأردن، بما فيهم الأطفال من مصابي الحرب "لا شيء يحدث في حياة الشخص من دون غاية، أو يمر هباء. هناك درس لتتعلمه، لكي تحول الخسارة إلى أمل أو دافع أو درس".

ونالت ديما الأكتع شهرة واسعة بعد اختيار المطربة البريطانية آن ماري لها لتصوير أغنية "Beautiful" التي حصدت حتى الآن 3.8 مليون مشاهدة في يوتيوب، ويحكي الـ"كليب" قصة ديما منذ إصابتها حتى رحلة التأهيل ودعم العائلة وإصرارها للمشاركة في سباق والمشي لميل واحد.
 

وتنشط ديما على منصة انسغرام ويتابعها نحو 15 ألف شخص وتأمل أن تمكنها وسائل التواصل الاجتماعي من إيصال رسالتها لأوسع نطاق، خصوصاً بما يتعلق بشاغلها الأكبر، وهو جمع التبرعات وإيصال المساعدات إلى أكبر عدد ممكن من الذين يحتاجونها، وفق لقاء مع "بي بي سي".

تكمل ديما الآن دراستها الجامعية باختصاص التصميم الداخلي في بريطانيا، وتستمر بالتدرب لتحقيق حلم المشاركة في الألعاب البارالمبية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق