هل يلتقي أردوغان الأسد في موسكو؟

تعليق أردوغان على احتمالية لقائه بالأسد _snacksyrian
تعليق أردوغان على احتمالية لقائه بالأسد _snacksyrian

سياسي | 24 نوفمبر 2022 | روزنة

أعاد اللقاء التركي المصري على هامش كأس العالم 22 في العاصمة القطرية الدوحة حديث الصحافة التركية عن احتمالية لقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع بشار الأسد، وهو أمر لم ترفضه موسكو.


موسكو فعلياً لم ترفض إجراء اللقاء لكنها في ذات الوقت لم تعلن عن وجود نية قريبة لعقد هذا الاجتماع، و إن كانت تعهدت بتأمين منصة لعقده في حال كان هناك رغبة لدى الطرفين.

وفي أحدث تصريحات، اليوم قال مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا، ألكسندر لافرنتيف، إن روسيا مستعدة لتنظيم محادثات بين دمشق وأنقرة على أعلى مستوى، ولكن ربط عقد هذا الاجتماع بتوفر شروط ناضجة لحدوثه.

الدفع الجديد نحو اللقاء السوري التركي صعد إلى الواجهة بعد كلام الرئيس التركي أمس في المؤتمر الصحفي بالعاصمة التشيكية براغ على هامش الاجتماع الأول للمجموعة السياسية الأوروبية، والتي قال فيها: من الممكن أن ألتقي الأسد، عندما تكون الظروف مناسبة.

وأوضح الرئيس التركي: "مثل هذا الاجتماع ليس على جدول الأعمال حالياً، لكن لا يمكنني أن أقول إنه من المستحيل مقابلة الأسد"، وتابع قائلاً: "عندما يحين الوقت المناسب، يمكننا أيضاً أن نتجه إلى الاجتماع مع الرئيس السوري".

تصريحات تدعو إلى تسوية الازمة جاءت على لسان مسؤولين كبار في الحكومة التركية في وقت سابق أيضاً، دعوا فيها إلى ضرورة معالجة الوضع في سوريا بشكل سياسي، كان آخرها تصريحات وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو والتي قال فيها أن تركيا تدعو إلى تسوية الأزمة بين النظام السوري والمعارضة.

ويأتي الحديث عن وساطة روسية بين أنقرة ودمشق في الوقت الذي تبدو فيه العلاقات متوترة بسبب قوات سوريا الديمقراطية.

 فقد اتهم أردوغان موسكو بعدم تنفيذ التزاماتها، في ما وصفه بـ "تطهير المناطق السورية من الجماعات المسلحة الكردية"، بموجب اتفاق عام 2019، وبالمقابل كانت هناك دعوات روسية لأنقرة بضرورة لضبط النفس، "لمنع المزيد من التصعيد في سوريا" جاءت على لسان المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتييف في اطار مباحثات أستانا الأخير بجولتها الـ 19.  

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق