روزنة تشارك تجربتها الإعلامية في تغطية قضايا العنف ضد النساء

 برنامج سوريا للعمل القانوني العالمي (LAW)
برنامج سوريا للعمل القانوني العالمي (LAW)

نساء | 06 أكتوبر 2022 | روزنة

شارك راديو روزنة في برنامج سوريا للعمل القانوني العالمي (LAW)، ضمن مؤتمره السنوي الثاني حول دعم حركة العدالة التي يقودها ناجيات وناجون في سوريا، في الفترة الممتدة ما بين 5-6 تشرين الأول، في العاصمة الفرنسية باريس.


وقدّمت لجين حاج يوسف رئيس التحرير، تجربة راديو روزنة في التعاطي مع قضايا وصمة العار والعواقب الاجتماعية للعنف الجنسي والعنف الجنساني، من خلال التشاركية مع المجتمعات المحلية ومنظمات المجتمع المحلي.

اقرأ أيضاً: راديو روزنة ضيف شرف حفل جائزة نوبل للسلام



وبينت خلال استعراض عمل المؤسسة، كيف يغذي الخوف من وصمة العار في الإبلاغ والإحجام عن الحديث عن تجارب العنف الجنسي على وجه الخصوص، وكيف يمنع الضحايا من طلب المساعدة.

 وأكدت على الدور الفاعل في الذي يقوم به راديو "روزنة" من خلال برامجه الموجهة للنساء خصوصاً، وفي إنتاج المحتوى الصحفي بشكل عام، حيث يضع الراديو بعين الاعتبار قضايا تمكين السيدات ومساعدتهن في الوصول إلى بوابات آمنة للحماية، سواء كانت في قضايا العنف أو التوعية القانونية أو الصحة.

وأشارت إلى أهمية دور الإعلام المحلي في مساعدة النساء السوريات النازحات والمهجرات واللاجئات، للوصول إلى الخدمات المقدمة لهن، واستكشاف تدابير الحد من الوصمة التي أثبتت فعاليتها في دول عاشت نزاعات مشابهة، كما حصل في البوسنة.

حضر المؤتمر نحو 44 شخصاً من الناجين والناجيات السوريين ومناصريهم من 26 منظمة مجتمع مدني وكيانات دولية، تعمل في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأوروبا، من منظمات حقوق الإنسان وحقوق المرأة إلى مجموعات الناجين وشبكات المحتجزين. 

وكان من بين المشاركين ممثلين عن هيئات الأمم المتحدة الرئيسة المعنية بالمسائلة في سوريا، ولينيا أرفيدسون من لجنة التحقيق بشأن الجمهورية العربية السورية، وميشيل جارفيس من الآلية الدولية المحايدة والمستقلة للجمهورية العربية السورية.

قد يهمك: مشروع تركي لدعم النساء السوريات في مدينة أورفة



استجاب المؤتمر لدعوات المجتمع المدني السوري لمنصات مخصصة لاستكشاف القضايا التي ميزت الصراع السوري، منذ اندلاع الأعمال العدائية قبل أحد عشر عاماً.

وركز مؤتمر هذا العام على احتياجات الناجين من العنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي، وهي مشكلة غالباً ما يتم مناقشتها ولكن نادراً ما يتم تناولها كجزء من أجندة المؤتمر المكثفة. كان الهدف النهائي للمؤتمر هو تشكيل خطة عمل لمكافحة العنف الجنسي والجنساني في الأحداث السورية. 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق