قتيل مدني واشتباكات في الباب على خلفية كشف قتلة أبو غنوم

قائد فرقة الحمزة يعزي والد أبو غنوم - مصدر الصورة من الإنترنت
قائد فرقة الحمزة يعزي والد أبو غنوم - مصدر الصورة من الإنترنت

اجتماعي | 11 أكتوبر 2022 | روزنة

قُتل شخص مدني وأصيب 3 آخرون، صباح اليوم، نتيجة اشتباكات اندلعت بين فصيلي "الجبهة الشامية" و"الحمزة"، في مدينة الباب على خلفية كشف الخلية التي نفذت عملية الاغتيال بحق الناشط محمد أبو غنوم وزوجته ليل الجمعة الفائت.


ونشرت مصادر محلية أنباء تفيد باندلاع الاشتباكات فجر اليوم بين عدة فصائل من "الجيش الوطني" و"فرقة الحمزة" في مدينة الباب، أثناء المحاولة للسيطرة على مقراتها ضمن المدينة، حيث ردّت "فرقة الحمزة" بقصف المدينة بالهاون ما أدى لاستشهاد مدني يعمل سائق باص البلدية، وإصابة 3 أشخاص آخرين.

اقرأ أيضاً: انتهاكات بحق الناشطين في الشمال السوري وتخوف من ضياع الحقيقة

وأكدت المصادر أن "الجبهة الشامية" سيطرت على مقرات "الحمزة" ضمن مدينة الباب، من بينها "الكلية العسكرية" و"الزراعة"، وهو المكان الذي يتبع للقيادي محمد المغير أبو سلطان متزعم الخلية التي خططت ونفذت عملية الاغتيال.

ونشرت الشرطة العسكرية في مدينة الباب، أمس، مقاطع فيديو توضح عملية تتبع وكشف الخلية عبر مراجعة أكثر من 200 كاميرا مراقبة في المدينة، أفضت إلى تحديد هوية المجرمين، حيث تبين انتماؤهم إلى "فرقة الحمزة".

كما بثت الشرطة العسكرية مقطع فيديو آخر تضمن اعترافات لأحد المتورطين بعملية الاغتيال ويدعى أنور سلمان ويتبع لـ"فرقة الحمزة"، حيث اعترف أنه تلقى التعليمات من القيادي محمد المغير، والذي أكد أن التعليمات كانت قتل الناشط أبو غنوم وزوجته.



بدورها أصدرت قيادة "فرقة الحمزة" بياناً تبرأت فيه من القتلة، حيث ألقى اللوم على قيادة الفرقة لعدم دراستها ملفات المنتسبين الجدد الأمنية، وذلك في محاولة للتنصل وتخفيف حدة الاحتقان من قبل الأهالي ضد تجاوزات عناصر الفرقة وانتهاكاتها المتكررة في مدينة الباب.
 
 

بحسب ناشطين، فإنّ عناصر من فصيل "فرقة الحمزة" حاولوا اختطاف الناشط الإعلامي #بدر_طالب من داخل مستشفى #الباب، الذي نُقل إليه أحد المشتبهين بجريمة اغتيال الناشط (#أبو_غنوم) وزوجته الحامل!! نعم مَن حاول -جهاراً نهاراً وبكل وقاحة- اختطاف بدر، هو ذاته قاتل "أبو غنوم"، وربما غيره من الناشطين الذي قضوا برصاص قيّد ضد مجهول! الله يحمي بدر Bader Taleb وكل الناشطين من الوحوش الفلتانة في مدينة الباب!

Posted by Saeed Ghazzol on Monday, October 10, 2022


وإمعاناً في انتهاكاتها، أقدم عناصر الأمنية التابعون لفرقة الحمزة، مساء أمس، على محاولة اختطاف الناشط الإعلامي بدر طالب من داخل مستشفى الباب، الذي نُقل إليه أحد المتورطين بجريمة الاغتيال.



ومن خلال تصفح الحساب الشخصي للمغدور محمد أبو غنوم يتبين مدى محاربته للفساد المستشري في مدينة الباب من قبل عناصر "الجيش الوطني" من جميع الفصائل، حيث يقوم بنشر معلومات وأدلة حول تورط قيادات تلك الفصائل بقضايا فساد وجرائم ضد المدنيين، ما شكّل حالة من الحنق عليه، من قبل غالبية تلك الفصائل.



وشهدت مدينة الباب حالة غضب شعبي عارم على خلفية اغتيال الناشط محمد أبو غنوم، حيث بدأ الناشطون اعتصامات ودعوات بالمحاسبة للمتورطين، ووقف الانتهاكات المتكررة من قبل فصائل "الجيش الوطني" وفي مقدمتها "فرقة الحمزة". 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق