بعد حصولها على فرصة هجرة.. أردني يضرم النار بزوجته السورية وأطفالها

العاصمة الأردنية عمان - RT
العاصمة الأردنية عمان - RT

نساء | 28 سبتمبر 2022 | أغيد أبو زايد

توفي 3 أطفال، بينهم طفلتان سوريتان، حرقاً في وقت مبكر صباح اليوم الأربعاء، في العاصمة الأردنية عمان، إثر إضرام أحد الأشخاص النار بمنزله ما أدى أيضاً لإصابته وإصابة زوجته السورية بحروق.


مصدر مقرّب من الزوجة السورية المنحدرة من حمص، قال لروزنة، إن الزوج الأردني أقدم على إحراق المنزل بسبب حصول زوجته وطفلتيها على فرصة للهجرة إلى كندا، وحاول منعها من ذلك من خلال إحراق منزله في منطقة وادي الرمم، ومن ثم أضرم النار بنفسه. 

 وتعيش الزوجة مع طفلتيها (8 و10 سنوات) منذ عامين مع زوجها، وأنجبت منه لاحقاً طفلاً.

وأشار المصدر إلى أن الزوج (40 عاماً) من الجنسية الأردنية وهو من أصحاب السوابق، إذ "خرج من السجن قبل نحو أسبوعين".

اقرأ أيضاً: صراخ طفليها ملأ الحي… مقتل سورية في هولندا والجاني زوجها



وأعلنت مديرية الأمن العام الأردنية في بيان لها، عن وفاة 3 أطفال إثر إضرام أحد الأشخاص النار بمنزله في عمّان.

وقالت المديرية في بيان صحفي: "أقدم أحد الأشخاص فجر اليوم على إضرام النار بمنزله في منطقة وادي الرمم إثر خلافات عائلية، ونتج عن الحادثة وفاة ثلاثة أطفال فيما جرى إسعافه وزوجته للمستشفى وهما قيد العلاج وفتح تحقيق في الحادثة".

ويعيش في الأردن نحو 676 ألف سوري مسجل لدى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، بينما تقول الحكومة الأردنية إن مليوناً و300 ألف لاجئ سوري يقيمون في المملكة.

وشهد الأردن خلال الآونة الأخيرة جرائم قتل عديدة شغلت الرأي العام، منها مقتل طفلتين في مدينة الرمثا مطلع شهر تموز الماضي، على يد والدهما الذي دفنهما في محيط المنزل واعترف بعد التحقيق  بضربهما حتى فارقتا الحياة.

ووفق تقرير لمديرية الأمن العام الأردني في أيار الماضي، إنه تم ارتكاب جريمة واحدة كل 25 دقيقة وثانيتين خلال عام 2021، وبلغ عدد الجرائم خلال العام الفائت في الأردن نحو 21 ألف جريمة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق