"الإنقاذ" تعلن شروطاً لتوظيف المتخرّجين من غير جامعاتها

جامعة حلب - فيسبوك
جامعة حلب - فيسبوك

سياسي | 06 سبتمبر 2022 | روزنة

أصدرت "حكومة الإنقاذ" الذراع السياسي لـ"هيئة تحرير الشام" قراراً بمنع توظيف المتخرجين من الجامعات والمعاهد السورية خارج ما وصفته بـ "المناطق المحررة" بعد عام 2016 من العمل لدى الوزارات والجهات التابعة للحكومة.


وقالت الحكومة في بيان على موقعها الرسمي، إن الحاصلين على المؤهل العلمي من بعد تاريخ 31 كانون الأول عام 2016 ممنوعون من العمل في مؤسسات تابعة للحكومة إلا في حال تحققت بعض الشروط.

الشروط التي أعلنتها حكومة الإنقاذ هي "معادلة المؤهل العلمي لدى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والإقامة في (المناطق المحررة) لمدة لا تقل عن خمس سنوات"

وأوضحت أن أولوية التعيين تكون لخريجي الجامعات السورية في "المناطق المحررة".

وبحسب بيان سابق للحكومة، نشر في منتصف تموز الماضي، تبدأ إجراءات معادلة الشهادات في كل عام من أول شهر تموز حتى الأول من تشرين الثاني.

وأثار القرار انتقاد بعض السوريين في مناطق "حكومة الإنقاذ"، معتبرين أنّ "تلك القرارات يمكن أن تكون ظالمة بحق الطلبة، وأنّ التعيين يجب أن يكون بحسب الكفاءة".

وسبق أن أحدث توظيف خريجي الجامعات في مناطق النظام جدلاً بسبب ما يعانيه خريجو الجامعات في مناطق شمال غربي سوريا من بطالة، حيث أثارت مسابقة تعيين أعلنت عنها وزارة التربية التابعة لـ"حكومة الإنقاذ" في تموز الماضي سخط السوريين في إدلب، بعد قبول خريجي الجامعات من جميع مناطق النظام.

اقرأ أيضاًً: "محذوفة وتعجيزية".. أسئلة امتحانات تثير الجدل في سوريا

ويعاني عدد من الشباب السوري في إدلب، وبشكل خاص خريجي الجامعات الجدد من انتشار البطالة وغياب فرص العمل المناسبة، في ظل تدهور الوضع الاقتصادي في سوريا، ما دفع بالكثيرين للعمل خارج تخصصاتهم الدراسية، بحسب ما يتوفر من أعمال.

ووفق دراسة أجراها "المركز السوري للعلاقات الدولية والدراسات الاستراتيجية" نشرت في شباط الماضي، حول واقع التعليم العالي في الشمال السوري، قال خريجون إن سبب عدم حصولهم على فرص عمل يرتبط بالاعتماد على الواسطة والمحسوبيات لدى الكثير من المؤسسات، ما يعرقل قدرة حصول الخريج الكفء على وظيفة باختصاصه، وندرة فرص العمل وأسباب أخرى.

وتخرّج الجامعات في المناطق الخاضعة لسيطرة "حكومة الإنقاذ" سنوياً مئات الطلبة من مختلف الاختصاصات العلمية والنظرية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق