أخطاء شائعة على الحامل الابتعاد عنها 

سيدة حامل - فليكر
سيدة حامل - فليكر

صحة | 18 أغسطس 2022 | إيمان حمراوي

"لا تتحركي كثيراً، تناولي الطعام عن شخصين" هي بعض النصائح التي كثيراً ما تسمعها السيدة أثناء حملها، دون إدراكها للأخطاء التي يمكن أن ترتكبها بعد سماعها وتنفيذها لتلك النصائح وغيرها من الأخطاء الشائعة أثناء الحمل.


 في المقابل هناك عادات صحية على الحامل اتباعها من أجل الاستمرار قدر الإمكان بحمل صحي وسليم بعيداً عن المخاطر الجسدية والنفسية، رغم اختلاف تجارب الحمل من سيدة لأخرى.

عدم اختيار الطبيب المناسب

صحتك وصحة جنينك أمران مهمان للغاية، لذلك يجب ألا تترددي في بذل القليل من الجهد عندما يتعلّق الأمر باختيار أفضل طبيب لمراقبة الحمل بكل خطواته.

منذ بداية معرفتك بالحمل عليكِ السؤال عن طبيب أو طبيبة جيدة لمراقبة الحمل، إذ يوجد العديد من الأطباء قليلي الخبرة أو المزورين لشهاداتهم الطبية، لذلك الحذر واجب.

القلق حول زيادة الوزن

الكثير من السيدات الحوامل يسألن أنفسهن: "هل آكل بما فيه الكفاية أم لا؟".

زيادة الوزن أو عدم اكتساب الوزن المناسب يمكن أن يكون أمراً يدعو للقلق، وقد يؤدي إلى مضاعفات أثناء الولادة، إضافة إلى التأثير السلبي على صحة المولود.

ووفقا للإحصائيات، إن وزن المرأة يزيد أثناء الحمل بين 11 و 16 كيلوغراماً في المتوسط.

من الأفضل اتباع نظام غذائي صحي أثناء الحمل، وما عليكِ سوى الاسترخاء واستشارة طبيبك الخاص لإرشادك. 

وفق "مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها" (CDC)، لا تتطلب الأشهر الثلاثة الأولى أي سعرات حرارية إضافية، وعادة تحتاج النساء إلى حوالي 340 سعرة حرارية إضافية يومياً خلال الثلث الثاني من الحمل، وحوالي 450 سعرة حرارية إضافية يومياً خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة.

اقرأ أيضاً: أفضل الأطعمة لتعزيز الجهاز المناعي والوقاية من الأمراض (فيديو)



تجنّب النشاط البدني

"لا تتحركي كثيراً" منذ أن تحمل السيدة تنهال عليها النصائح، وبشكل خاص تلك التي توصيها بعدم الحركة حفاظاً على صحتها، والتوقف عن أي نشاط بدني.

تعتقد الكثير من النساء أن الحمل يعني توقف الحركة والنشاط، ما يشجع على نمط حياة خامل، وبالتالي إلى مضاعفات أثناء المخاض.

النشاط البدني لن يؤثر على صحتك أو صحة الجنين وإنما يزيد من فرصك في الولادة الطبيعية، ما لم يكن عنيفاً مثل رياضة الجمباز أو التنس أو الرياضات التي تحتاج إلى سرعة عالية.

حافظي على نشاطك كما كنتِ قبل الحمل، واعلمي أنّ الرياضة والنشاط البدني مثل المشي واليوغا والسباحة، تساعد على تهيئة الجسد وتسهيل الولادة، وتحافظين من خلالها على مستوى جيد من اللياقة البدنية، فضلاً عن تقوية عضلات البطن لدعم الرحم حين تزايد حجمه، وتفادي أعراض الحمل المزعجة مثل آلام الظهر والإمساك، وفق "وزارة الصحة" السعودية.

ونصح "مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها" (CDC)، الحامل بالمحافظة على 150 دقيقة على الأقل أي 22 ساعة، من النشاط البدني مثل المشي أسبوعياً، موضحة أنّ النشاط البدني صحي وآمن لمعظم النساء الحوامل.

إيقاف الحياة

نسبة لا بأس بها من النساء تتوقف حياتهن حين الحمل، ويؤجلن أشياء مثل حياتهن المهنية، وهواياتهن أو غير ذلك من الخطط، بهدف التركيز على الحمل فقط.

الحمل كأي مرحلة طبيعية يجب الاستمتاع بها، لكن لا يعني ذلك تجنب الأحداث والأنشطة الحياتية الأخرى، فتقييد نفسك قد يخلق توتراً في حياتك أنت بغنى عنه.

لا تضيعي 9 أشهر من عمرك دون فعل شيء مميز.

تجنب الدواء تماماً

دائماً ما يوصي الأطباء كل امرأة حامل بعدم تناول أي مضادات حيوية أو أدوية غير ضرورية أثناء الحمل، لكن هذا لا يعني أنه لا يمكنك تناول دواء آمن.

فهناك بعض الأدوية الآمنة التي يمكن تناولها، عليك التحدث مع طبيبك أو طبيبتك لمعرفة أنواعها وتناولها حين الحاجة.

"هيئة الخدمات الصحية البريطانية"، بيّنت أن معظم الأدوية التي يتم تناولها أثناء الحمل تعبر المشيمة وتصل إلى الطفل، لذلك قبل تناول أي دواء بما في ذلك المسكنات استشيري مقدم الرعاية الصحية، لأنه من المهم معرفة الآثار المحتملة للدواء على طفلك.

الإفراط في تناول الفيتامينات

تعتقد بعض السيدات أن تناول الفيتامينات بكثرة مفيد لصحة الجنين، ولكن تناول الفيتامينات بجرعات زائدة من أكثر الأخطاء التي تضر بصحة الأم والجنين، لذلك يجب عليكِ الالتزام بالجرعات التي يحددها لك الطبيب.

وفق "هيئة الخدمات الصحية البريطانية" إن الحامل تحتاج إلى تناول مكمل حمض الفوليك لمنع العيوب الخلقية ومكمل فيتامين (د) يومياً لصحة العظام والأسنان، ويجب سؤال الطبيب المراقب عن الفيتامينات اللازمة.

هناك مكملات غذائية وفيتامينات تحتوي على فيتامين أ، يجب تجنبها، لأن الإفراط في تناولها يمكن أن يضر بنمو الجنين، بحسب الهيئة البريطانية.

نصائح للسيدة الحامل

حافظي على الذهاب من أجل الفحوصات الروتينية واستشارة طبيبك أثناء الحمل.

لا تخافي من تغيير شكل جسدك خلال الحمل، يمكنك التعافي بسهولة بعد ولادة طفلك عبر ممارسة التمارين الرياضية.

حافظي على نظام صحي متوازن لمساعدتك في الحفاظ على الوزن المناسب، يمكنك التواصل مع اختصاصي تغذية للحصول على إرشادات مناسبة لنظام غذائي صحي للحمل.

لا تحاولي ممارسة أي نشاط بدني قاسٍ دون استشارة طبيبك أولاً، اشغلي نفسك بما تحبين لتجنب أي ضغوط غير ضرورية أثناء الحمل. 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق